- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
الأحداث المحلية

قرية با محمد: اغلاق ملتقى طرقي وسط المدينة يتسبب في إحتجاج وباشا المدينة يتدخل لوقف هذه الخطوة المتهورة

قرية با محمد/ بوبكر المتيوي 

تجمع عدد من سائقي سيارات الاجرة الكبيرة بمدينة قرية با محمد امس الجمعة23 ابريل الجاري احتجاجا على إغلاق ملتقى طرقي وسط المدينة من طرف رئيس المجلس الجماعي لقرية با محمد.


قرار رئيس المجلس الجماعي لقرية با محمد والرامي إلى اغلاق ملتقى طرقي حيوي داخل المدينة تسبب في موجة من الاحتجاجات الرافضة لهذا للقرار المتهور الذي اتخده .

ويقول المحتجون ان اغلاق هذا الملتقى الطرقي الحيوي
سيتسبب في تعطيل العديد من مصالح المواطنين ، منددين
بما وصفوه بـ”الدور السلبي” لرئيس جماعتهم وغياب تفاعله مع انشغالات المواطنات والمواطنين واتخاذ قرارات فردية بعيدة كل البعد عن نبض الشارع.
وأثار الغاضبون سلسلة من القضايا التي غاب عنها رئيس جماعتهم، فضلا عن سردهم لجملة من القرارات المتخذة بشكل “انفرادي” ضدا على مصلحتهم.


وعلى اثر هذا الاحتجاج الرافض لإغلاق الملتقي الطريق المذكور تدخل باشا المدينة ميدانيا لمنع هذا القرار الغير محسوب العواقب، وإلى جانب باشا المدينة دخلت نقابة سيارات الاجرة odt على الخط, في شخص كاتبها السيد جواد السرغيني وفعاليات المجتمع المدني ليتراجع الرئيس عن خطوته المتهورة تحت ضغط كل الفعاليات .

وفي سياق متصل عبر العديد من المواطنين عن إعجابهم ورضاهم على سياسة القرب من المواطنين التي ينهجها باشا المدينة ، كما حثّ على ذلك جلالة الملك نصره الله ، حيث لا يبخل باشا المدينة عن تقديم يد المساعدة للساكنة والقيام والسهر على أمنهم وراحتهم وتفقُّد أحوالهم بين الفينة والأُخرى.

وخلُصت الساكنة تعليقها على ضرورة تجاوب رئيس المجلس الجماعي لقرية با محمد مع مشاكل الساكنة والاصغاء إلى آرائهم قبل اتخاذ القرارات التي قد ترجع سلبا على مصالحهم .

اترك تعليقا

error: