- للإشهار -
الأربعاء, مايو 12, 2021
الأحداث المحلية

فوضى الباعة المتجولين تكبل يد السلطات لتحرير شوارع حي المدينة العليا بالقنيطرة

القنيطرة/ رشيدة بوطبسيل

يعيش حي المدينة العليا بالقنيطرة ، وتحت أعين السلطات على وقع الفوضى في كل مناحي الحياة، خاصة على مستوى الشوارع والأرصفة التي تحولت معظمها إلى مناطق عشوائية، ناهيك عن انتشار النفايات من مخلفات الباعة المتجولين

فقد تحولت شوارع هذا الحي، إلى قبلة للباعة المتجولين، وما يخلفه ذلك من فوضى واستياء المواطنين، دون تدخل السلطات المعنية لتفعيل دورية وزير الداخلية الخاصة بمحاربة الظاهرة

المدينة العليا بالقنيطرة حي يعاني ولا من ينتبه لمعاناته…الباعة المتجولون يحتلون الملك العام ويضعون سلعهم على الارصفة ووسط الطريق مما يشكل مشكلا كبيرا لمستعملي الطريق من راجلين ومستعملي السيارات إذ تُمنع تحركات المواطنين العادية ويمارس الباعة تجارتهم في عشوائية وفوضى عارمة..وازبال تنبعث منها روائح كريهة تُزعج الساكنة والمارة على حد سواء!


السؤال المطروح هو:من يسمح لهؤلاء بهذا العبث؟ وهل من مسؤول ينظر بعين الضمير اليقظ لهذه المعضلة ؟ هل هناك من ولي أمر أو قائم على شأن المدينة يهمه الحد من معاناة الساكنةالتي  لم يعد من حقها العيش في بيئة صحية نظيفة.

واذ نوجه  من هذا المنبر دعوة جدية لمسؤولي المدينة لإيجاد حلول ناجعة للمشكلة وحماية المواطنين ومصالحهم ،وكذا تمكين هؤلاء الباعة من أسواق نموذجية تساهم في التنظيم الفعلي لعملهم ورفع الضرر عن كل المتضررين.

اترك تعليقا

error: