- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
الأحداث المحلية

فتح تحقيق في إنتحار بائع متجول ببوفكران بعد تركه رسالة يشرح فيها الأسباب الحقيقية

مكناس✍خالد المسعودي

أمرت النيابة العامة بمكناس أمس الجمعة، بفتح تحقيق من طرف عناصر الضابطة القضائية للمزكز الترابي لبوفكران من أجل الكشف عن ملابسات وظروف حادث إنتحار شخص في منتصف عقده الثالث بجماعة بوفكران ضواحي مكناس.
وترك الراحل رسالة يشرح فيها الدوافع الحقيقية لإقدامه على الإنتحار، والذي كان قيد حياته يشتغل بائع متجول للملابس، وقد عثر عليه ميتا بعد أن أقدم على الإنتحار شنقا بواسطة حبل بمنزل أسرته بحي “المنزه 3” الذي يقطن به رفقة أمه وأبيه وأخته التي تعاني من مرض.
وكان الحادث قد خلف صدمة كبيرة وسط جيران الضحية بسبب سمعته الطيبة، كما خلف صدمة قوية لدى عائلته الصغيرة والكبيرة وخاصة أمه التي دخلت في حالة هستيريا قوية.
هذا وأقدم الهالك على الإنتحار، بعد تركه رسالة مكتوبة بخط يده قال فيها إنه نفذ عملية الإنتحار شنقا بعد تعرضه لإعتداء من طرف عنصرين من أفراد القوات المساعدة وأحد أعوان السلطة كما حمل المسؤولية لخليفة الباشا، و جاءت هذه الخطوة بعد رفض السلطات المحلية تسليمه سيارة الإسعاف لنقل أخته لمكناس قصد تلقي العلاجات.
وبعد العثور على هذه الرسالة من طرف عائلة المعني بالأمر، أشعرت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لبوفكران التي باشرت تحقيقا في مضمونها بأمر من النيابة العامة المختصة حيث استمعت عناصر الضابطة القضائية لأم الهالك، كما استمعت في وقت متأخر من ليلة أمس لعنصرين من أفراد القوات المساعدة وعون السلطة وكذا خليفة باشا بوفكران.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: