- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

عمال شركة مناجم تويسيت تغزى يشكون إدارة الشركة إلى وزير الداخلية قبل خوضهم أشكالا نضالية غير مسبوقة.

الأحداث✍محمد مرادي.

بعد تعليق عمال مناجم تويسيت تغزى اعتصامهم الذي دام عشرة أيام داخل مناجم إغرم أوسار، عوام وسيدي أحمد بالجماعة القروية الحمام  يوم السبت 19 دجنبر 2020 استجابة لطلب من الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل ، باشر المكتب المحلي لذات النقابة المفاوضات مع إدارة المنجم برئاسة المدير العام للشركة ، وكان النقاش منصبا أساسا على الأسباب التي أدت إلى الإضراب  دون الخوض مباشرة في مناقشة الملف المطلبي،وخلص اللقاء في النهاية إلى اتفاق الطرفان على قبول الزيادة في لأجور دون تحديد المبلغ ، وتفعيلها بأثر رجعي ابتداء من شهر شتنبر 2019 ، على أن يتجدد اللقاء يوم 28 دجنبر 2020 مع الإدارة المحلية لمواصلة النقاش والخوض في التفاصيل ، لكن رغم تنازل المكتب النقابي عن عدد من المطالب حسب مصدر مقرب من النقابة ، لم يفلح في  ثني المدير المساعد عن رأيه في مبلغ الزيادة في الأجور، ليتم رفع الأمر مرة أخرى إلى الإدارة العامة بالدار البيضاء ، حيث تم الاتفاق حول الملف المطلبي لسنة 2019 يوم الإثنين 4/1/2021 . وطبقا للأعراف المعمول بها ، أحيل الملف المتفق عليه على المدير العام المساعد قصد التوقيع عليه مع المكتب المحلي للنقابة ، إلا ان هذه الأخيرة فوجئت كما تقول الرسالة الموجهة لوزير الداخلية بوجود عبارات في البروتوكل لم يتم الاتفاق عليها بالدار البيضاء ، أخطرها تقول الرسالة ،” أن الملف المتفق عليه يخص سنتين متتاليتين ، وليس سنة واحدة فقط ، وهو ما جعل النقابة تتحفظ على توقيع هذا الملف، وسعت إلى الاتصال بجميع الأطراف المعنية لحل المشكل لكن دون جدوى “.

ويطالب المكتب المحلي وزير الداخلية التدخل لوضع حد لما اعتبره “استهتار إدارة الشركة بما تم الاتفاق عليه وبالمطالب المشروعة للعمال ، وبالتحدي الذي تعبر عنه من خلال تصرفاتها ، مخبرين سيادته بتحميلهم مسؤولية ما يمكن أن ينجم عن تعنتها من تدهور الأوضاع في الشركة للإدارة المعنية” .

وفي اتصال مع الجريدة ، أكد نفس المصدر أن إدارة الشركة كانت تماطل في مناقشة وتلبية الملف المطلبي لسنة 2019 حتى يخرج منها العمال خاويي الوفاض،ولما فشلت في مسعاها لقبول الإدارة العامة تفعيل الاتفاق بأثر رجعي ابتداء من شتنبر 2019 ، حاولت مرة أخرى أن تمنعنا من حقنا في تقديم ملف مطلبي برسم سنة 2020 بإقحامها في ديباجة البروتوكول أن الاتفاق يهم سنتين وليس سنة واحدة ، وأكد أن العمال على أهبة الاستعداد لخوض أشكال نضالية غير مسبوقة في حالة عدم استجابة الشركة لمطالبهم المشروعة والتي تم الاتفاق عليها بالدار البيضاء دون زيادة ولا نقصان.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: