- للإشهار -
الجمعة, أبريل 23, 2021
الأحداث TVالأحداث المحلية

عماد بيداق يوضح ل “الأحداث” مضمون البلاغ الكاذب الذي نشر باسم جمعية المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية

الحاجب/خالد المسعودي

 

تابعنا باستغراب شديد واستنكار ما بثته قناة “الشروق” الجزائرية الرسمية الممولة من طرف المخابرات والعسكر الجزائري وأمام استغراب العالم الديبلوماسي ووسائل الإعلام الدولي، عن هذه القناة الجزائرية المتعفنة. التي لا تقم وزنا مهنيا أو اعتبارا أخلاقيا للعمل الصحفي والإعلامي، ولم تحترم القواعد المشتركة بين المجتمعات الإعلامية المحلية والعالمية. من ألفاظ تهجمية وسخرية تافهة وإساءة عنصرية غير مقبولة ومواقف مقيتة لاتمت بأية صلة بميثاق وأخلاقيات الصحافة وبالمبادئ العامة المؤطرة لمهنة الصحافة والإعلام عالميا استهدفت الشعب المغربي ورموزه وعلى رأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي يحضى باحترام وتقدير كبيرين داخل المغرب وخارجه.


وعلى خلفية هذه الإساءة أصدرت جمعية المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية، بيانا استنكاريا
أعلنت فيه إدانتها الشديدة للمنحى الإعلامي الذي عبر عنه برنامج القناة، وحذرت من مغبة السقوط في زرع الكراهية والحقد بين الشعوب، الأمر الذي يناقض الرسالة النبيلة للصحافة. كما عبر البيان الاستنكاري للجمعية عن إستهجانه لهذا الفعل الشنيع والأرعن، والذي يبرز بجلاء الارتباك الذي يعرفه النظام الجزائري المتهالك، والذي يصدّرُ إعلامًه الرسمي في الواجهة، لافتعال الأزمات الخارجية لتصدير أزمته الداخلية، وإشغال الرأي العام الجزائري عن مشاكله الحقيقية، وفي الآن نفسه فإن بيان الجمعية عبر عن الاعتزاز بجلالة الملك ضامن الوحدة الترابية، وشجب البيان كل تطاول في حقه، أو في حق المملكة المغربية الشريفة.
هذا البيان لم تستسغه ميليشيات البوليساريو التي أصدرت بيان عاجل و مفبرك بإسم جمعية المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية وجاء فيه أن هذه الجمعية تدعم الانفصاليين وجميع أعداء الوحدة الترابية، وعلى إثره أصدرت الجمعية بيان تكذيبي كما قامت بوضع شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمكناس.
تفاصيل أكثر على لسان عماد بيداق الرئيس الوطني لجمعية المغاربة الأحرار للترافع عن الوحدة الترابية.

 

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: