- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
الأحداث المحلية

ضُعف خدمات الاتصال يُغضب ساكنة عين الجمعة والنواحي

 

مكناس/خالد المسعودي

تشتكي ساكنة عدة مناطق بجماعة عين الجمعة نواحي إقليم مكناس من الوضع المتردي لخدمات الاتصالات، وفق وصفها، وما يُرافق ذلك من مشاكل تواصلية وخدماتية، باتت تؤرق بال قاطني عدد من الدواوير.

وطالبت الساكنة المتضررة بتدخل الجهات المعنية لحث الفاعلين في مجال الاتصالات على تجويد خدماتهم بهذه الجماعة، ومعالجة الاختلالات المُلازمة لاستعمال شبكة الاتصالات (ضعف صبيب الإنترنت، غياب أو ضعف خدمات الجيل الثالث والرابع، انقطاعات متكررة لخدمة الهاتف المحمول…)، بما يسمح للساكنة من الاستفادة من شبكة اتصالات ناجعة تحول دون المشاكل المطروحة على المستويين التواصلي والخدماتي.
علي حموشان، مستشار جماعي، في تصريح ل”لأحداث” ، أكد أن خدمة الاتصالات مشكل ضمن مجموعة من المشاكل التي لازالت تئن تحت وطأتها ساكنة الجماعة (البريد، البيئة، الصحة، التشغيل، المقالع والتعليم …)، مضيفا أن مشكل خدمات الاتصالات يرجع أساسا إلى ضعف الصبيب وانعدامه في غالب الأحيان، حيت الغياب الكلي لخدمة (4G أو3G) والانقطاع المتكرر لخدمة الهاتف المحمول رغم العديد من شكايات المواطنين.
وكان عدد من المواطنين قد راسلوا الجهات المعنية بالتدخل لتجاوز الاختلالات المذكورة، بغرض استفادة آهالي الجماعة من خدمات الاتصالات، لدورها في تسهيل الحياة والتواصل مع العالم الخارجي.

اترك تعليقا

error: