- للإشهار -
الخميس, أبريل 15, 2021
الأحداث المحلية

سكان في آزرو يعانون من عطالة محرك الإنارة العمومية

الأحداث.نيت ✍محمد عبيد

يشكو سكان في محيط مجزرة بلدية آزرو من استمرار الظلام ليلا عبر كل المنافذ المؤيدة إلى منازلها، وذلك بسبب عطالة المحرك الكهربائي منذ غشت المنصرم نتيجة اندلاع النيران بالمستودع البلدي المجاور للمجزرة.
وقد تعددت فرص رفع أصوات الساكنة لتصحيح هذه الوضعية، وعلى إثر تواصل بعض السكان مع منبرنا لرفع ضررهم ومعاناتهم مع الظلام الدامس بمنطقتهم، فإنه من جهة أخرى، وبحسب مصدر من الجماعة الترابية لآزرو- جاء توضيح، بأنه كان أن جرى منذ حوالي شهر من الآن جمع بين رئيس الجماعة ومدير المكتب الوطني للكهرباء بالمدينة خلص إلى تعهد هذا الأخير بصيانة المزود الذي يتطلب غلافا ماليا قدره 15ألف درهما.
إلا أن تنفيذ هذا التعهد لم يحصل لحد الآن إذ رد السبب لتعذر توفير السيولة المالية (15000درهم)، وما تعيش عليه ميزانية الجماعة لمثل هذا الطارئ..
وتأمل ساكنة المنطقة عموما، وحي تيبوقلالين على وجه الخصوص، أن تبادر بشكل مسؤول كل الجهات المعنية بالشأن المحلي من جماعة وسلطات إلى الإسراع لإعفاء هؤلاء السكان من متاعب ومعاناة مع غياب الشبكة الكهربائية بل العمل على تصويب الوضعية التي تدخل ضمن أشغال الصيانة والتي توفرها بنود الميزانية العامة للجماعة دون حاجة إلى مزيد من الانتظار أو التداول أو التشاور خدمة للصالح العام للمدينة وساكنتها.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: