- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

رضوان مهذب النائب البرلماني السابق بإقليم الجديدة أزمة الشباب الدكالي ليست مع السياسة بل مع الساسة

الأحداث✍

أوضح النائب البرلماني السابق بإقليم الجديدة رضوان مهذب في مداخلة له عبر الهاتف ل جريدة الأحداث أن شباب دكالة التي أعشقها شباب طموح مهتم بالحقل السياسي، سواء صوت في الانتخابات أو لم يصوت، كونه يتابع وينتقد، إلا أن المشكل يكمن في غياب الولوجيات والممرات الكفيلة بفتح نقاشات يعبر من خلالها الشاب الدكالي على أن المشكل لا يكمن في السياسة، إنما في رجالات السياسة. وهو الأمر الذي فسره بالحضور القوي للشباب الدكالي بصفة خاصة و المغاربة بصفة عامة خلال فترة الحجر الصحي من جائحة كوفيد19 في المنظمات المدنية بمبادرات تجسد روح التضامن بين الشعب المغربي و بهدف ممارسة السياسة العمومية، أي التي يتم تقديمها في صورة خدمة عمومية، على خلاف المفهوم الذي يطبع السياسة بالأحزاب وهو المتمثل في الطابع السلطوي والصراع من أجل السلطة.

كما يقول النائب البرلماني السابق بإقليم الجديدة رضوان مهذب : أن بعض “ممن يريدون الإنتساب للنخبة السياسية بإقليم الجديدة لديها زبناء، ولا تتوجه إلى توعية الشباب وغيرهم من الفئات العمرية التي من المفترض أن تصوت بدافع الوطنية وليس بفعل شئ آخر، وهذا هو الأمر الذي يؤدي إلى نتائج معكوسة، خصوصا وأن غياب تأطير الشاب قد يؤدي به إلى التأثر بأفكار متطرفة، تروجها الجماعات المشبوهة التي تصل إلى الشباب “بالوعود الكاذبة، فضلا عن كون الشاب يتميز بالقدرة على العقاب وتغيير رأيه”

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: