- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

خرق حظر التنقل الليلي بالشماعية.. في غياب تام للرقابة والسلطات المحلية بالأحياء الشعبية

الأحداث✍علي ايكوديان

بعد أن فرضت الحكومة حظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان الفضيل، نرى كل يوم عدد من المراهقين الذين يطوفون مدينة الشماعية كلها بعد الساعة الثامنة وهم في جماعات، وينحدرون من مختلف أحياء الشماعية.

زيادة على ذلك فهؤلاء المراهقون يتسببون بالضجيج والضوضاء خلال تجولهم بالأحياء الشعبية وخصوصا بعد أن تلتقي جماعة من المراهقين من حي ما بجماعة أخرى من حي أخر، فيبدأ هنا القتال والنزالات الدامية التي لا يفرقها غالبا إلا سكان الأحياء الشعبية في غياب تام للسلطات المعنية التي تتخد حي المسيرة مكانا قارا لها.

وفي ذات السياق إنتشر قبل أيام فيديو يظهر مجموعة من المراهقين من أحد الأحياء الشعبية، وهم يرقصون وسط حي المسيرة على أنغام موسيقى الراي بواسطة جهاز مكبر للصوت، وهم في حالة هيجان ونشاط مفرط.

وتجدر الإشارة إلى أن كل هذا الأفعال هي خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية وحظر التنقل الليلي التي تعرفها بلادنا، ومن واجب السلطات المحلية أن تتدخل للحد من مثل هذا الأفعال إلتي أصبحنا نراها في أحياء الشماعية كل ليلة بعد الثامنة مساء، فهي خرق سافر للقانون، وندعوا السلطات أن تضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه أن يضرب عرض الحائط كلا من حالة الطوارئ الصحية وحظر التنقل الليلي.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: