- للإشهار -
الجمعة, أبريل 23, 2021
الأحداث TVالأحداث المحلية

حكيم وحيد رئيس مجلس جماعة الحاجب في تصريح حصري ل “الأحداث” بخصوص “معبر الموت”

الحاجب/خالد المسعودي

 

 

أجرى الإتصال خالد المسعودي

على خلفية وفاة الشابة إبتسام، إثر مخلفات حادث سير تعرضت له بمعبر عين خادم أو مايصطلح عليه ممر الموت بمدينة الحاجب، قبل أن تفارق الحياة الأربعاء الماضي بعدما ظلت ترقد طيلة أسبوع كامل بقسم العناية المركزة بالمستشفى العسكري مولاي إسماعيل بمكناس، وهو الحادث الذي أثار إستياء وسخط عموم مواطني ومواطنات مدينة الحاجب، خصوصا أن التلميذة كانت في طريقها للمؤسسة، لكن معبر الموت أخذها غذرا دون أن يمهلها للمستقبل أجل.

جريدة “الأحداث” كان لها إتصال هاتفي في الموضوع مع السيد حكيم وحيد رئيس الجماعة الترابية للحاجب واستقت لكم ما يلي:
مرة أخرى أتقدم بأحر التعازي لجميع التلميذات والتلاميذ وللأسرة الصغيرة والكبيرة للضحية كما نسأل الله لها الرحمة والمغفرة، بخصوص التدابير المتخذة والعاجلة لم يعد لنا ما ننتظر لقد بلغ السيل الزبى قررنا واعتمادا على المبلغ المخصص منذ سنة 2014 والمقدر ب 100 مليون سنتيم وبتعاون مع عدد من المحسنين و أعيان المنطقة أيضا الذين عبروا عن إستعدادهم للمساهمة في إنجاز القنطرة بهذا الممر الذي أزهق أرواحا كثيرا نتيجة التأخر في إيجاد الحل المناسب.
المستجد اليوم وارتباطا بالموضوع فرئيس الجهة مشكور في إتصال هاتفي بعبد ربه يؤكد إلتزامه بدعم الجماعة من أجل إنجاز هذه القنطرة كما سيكون لنا لقاء الأسبوع المقبل بمقر الجهة حول هذه النقطة بالذات وسأوافيكم بالتفاصيل في الموضوع والأهم والأساسي هي السرعة في تنفيذ هذا المشروع لأن هذه الطريق طريق الموت فكفى.

 

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: