- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

حفر طرقية عميقة تؤرق ساكنة أيت ملول و مستعملي الطريق بها.

الأحداث✍خليل اهل بن الطالب

تسببت التساقطات المطرية المهمة التي عاشت على وقعها جل مناطق البلاد ابان فصل الشتاء المنصرم، في ظهور حفر كثيرة و عميقة أحيانا على طرقات المدينة دون أن يحرك المجلس الجماعي ساكنا من أجل إنقاذ سيارات ساكنة أيت ملول و زوارها من التهالك المتسارع بفعل هذه الأفخاخ الطبيعية.


و لعل أخطر و أعمق الحفر التي بات الملوليون يتعايشون معها و مع استنزافها لسياراتهم، هي تلك المتواجدة في مدخل المدينة من جهة تيكيوين قرب مدارة الگولف الملكي، هذه الحفر تموضعت بشكل يستحيل تفاديها، فيجد السائق نفسه مرغما على السقوط فيها و تسليم أمره لله.


الساكنة تتسائل عن سبب اهمال الطرقات بهذا الشكل علما أن مثل هذه الإصلاحات لا تتطلب لا وقتا ولا ميزانية كبيرين، بل فقط رغبة في الإصلاح نابعة من اهتمام بمصالح الساكنة و إحساس بالمسؤولية تجاهها، و في حالة غياب كل هذا، وجب علينا العودة الى الخطاب الملكي الذي طالب بربط المسؤولية بالمحاسبة و عدم التساهل مع المهملين أو المتقاعسين من المسؤولين اللا مسؤولين.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: