- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
الأحداث المحلية

جرادة : لماذا لا تراسل الجمعيات المدنية و الحقوقية رئيس المجلس الاعلى للحسابات لفتح تحقيق في ممتلكات و عقارات شركة مفاحم المغرب؟

الأحداث✍ابراهيم ادريسي

بعد تصفية شركة مفاحم المغرب ما بين 1999 و 2002 ، يتسائل اهل مدينة جرادة عن مصير ممتلكاتها و عقاراتها الكثيرة الموزعة في عدة مدن جرادة ،فاس، السعيدية، الرباط، وجدة و الدارالبيضاء ….

من استولى عليها و اخذها غصبا ، من اخذ و سرق المحركات الباهضة الثمن التي تركتها الشركة و التي تقدر بعشرات الملايين من السنتيمات للمحرك الواحد، و تشير بعض الاشاعات الى تواجد بعض المحركات مخبأة بطريق وجدة في احدى المزرعات الى حين التمكن من بيعها بعيدا عن الاعين.

كما تشير بعض المصادر إلى مخيم مفاحم المغرب بالسعيدية الذي يحاول الان بعض السياسيون اقتسام أرضه في استغلال لنفوذهم.

فنتمنى ان تراسل الجمعيات المدنية و الحقوقية بالاقليم السيدة زينب العدوي رئيسة المجلس الاعلى للحسابات لبعث لجنة تحقيق لتقصي الحقائق و معاقبة السارقين الناهبين لممتلكات و عقارات الذاكرة الجماعية لمدينة جرادة شركة مفاحم المغرب.

تسرد فيها الجمعيات إشكالية المحاسبة التي دعت إليها الساكنة فيما يخص مخلفات وتركة شركة مفاحم المغرب.

حيث كانت خلفت الشركة محركات كبيرة لم تشغل بعد ، يقدر ثمنها بالمليارات .

كما خلفت أطنانا من الفحم لا ندري إلى أي جهة توجه.

كذا عقارات وممتلكات يتساءل الكثير عن مآلها، مثل البئر 3 وبعض الفيلات، وكومبينك السعيدية إلغ ذلك من المعالم التي تم ضياع مداخليها للجماعة الترابية.

وهنا نطرح التساؤل الآتي :من المسؤول عن ثروة هائلة خلفتها شركة مفاحم المغرب جرادة عن ضياعها؟

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: