- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

جرادة : دعاوي قضائية حول تزوير شهادات سكنى لتمكين نساء من الاستفادة من عمل موسمي باسبانيا قد تجر مسؤولين الى القضاء.

الأحداث✍ابراهيم ادريسي

علمت ,”الأحداث” من مصادرها الخاصة ان عدد من المواطنين و الهيئات بصدد وضع اللمسات الأخيرة على شكايات و دعاوي قضائية تهم تزوير شواهد سكنى من طرف مسؤولين بجماعة قروية قريبة جذا من مدينة جرادة للاستفادة من دخول لائحة العمل الموسمي لجني الفراولة المخصص للنساء القرويات بمقابل مالي كبير قدر ب 5000 درهم للشهادة الواحدة.

و قد استفادت مجموعة من النساء التي تقطن في المجال الحضري من هذه الشواهد جعلهن يغيرون عنوان السكن بالبطاقة الوطنية بعنوان ينتمي لجماعة قروية للاستفادة من حق دخول لائحة المستفيدون من عقدة عمل موسمية باسبانيا خاصة لجني الفراولة.

و ترى هذه الهيئات ان هذا الأمر فيه تزوير و حرمان من لهن حق الأسبقية بحكم اشتغالها و سكنها بالعالم القروي من حق عقدة العمل الموسمية.

و تشير الاصابع مرة اخرى الى عون السلطة برتبة مقدم الذي يتحكم بالبلاد و العباد ، الحاكم الاعظم بجرادة ، الذي سلم هذه الشواهد مقابل 5000 درهم للشهادة الواحدة.

و يتساءل المواطنون هل 5000 درهم اخذها عون السلطة وحده ان له شركاء تقاسموا معه الكعكة ممن يدافعون عليه دائما؟

الشكاية ستوضع حسب مصادر “الاحداث” بالمحاكم المختصة و بالوزارة المعنية.

هذه الشكاية قد تجلب لجنة تقصي حقائق مركزية لفتح تحقيق في الموضوع، و لن تتساهل اكيد مع من لم يرفعوا تقارير في الموضوع في وقته.

و يردد اصحاب الشكايات ما قاله هذا المقدم لاحد نواب الرئيس بنفس الجماعة بمرارة كبيرة حيث تحداهم و قال باللفظ ” اللي بغى يشكي بيا ما عندوا مايدي عندي الكابض اللي يدافع علي و اللي بغى يمشي يشكي للرباط لوزارة الداخلية نعطيه باش يركب ولا نوصلوا راه ما عندوا ما يديرلي…”

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: