بعد العثور على جثته..هذه هي القصة الكاملة لسقوط شخص على متن سيارته في كورنيش الرباط (صور) - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الأحد, أكتوبر 24, 2021
الأحداث المحليةالأحداث TV

بعد العثور على جثته..هذه هي القصة الكاملة لسقوط شخص على متن سيارته في كورنيش الرباط (صور)

الرباط / كريم ابو أية

في معطى جديد بخصوص مابات يعرف بفاجعة عنق الجمل، تم عصر يومه الأربعاء 13 شتنبر الجاري،انتشال جثة شخص سقط بسيارته مساء الجمعة الماضي من فوق شاطئ صخري معروف بين ساكنة العاصمة ” ب عنق الجمل ” إلى داخل عرض البحر بالشريط الساحلي بمنطقة يعقوب المنصور بالرباط

وحسب ما عاينه “موقع الاحداث “، فقد تم العثور على جثة الشخص المفقود منذ أيام،داخل سيارة رمادية اللون بعدما تم انتشالها بصعوبة كبيرة من أعماق البحر،وذلك بحضور مختلف المصالح الأمنية والقوات المساعدة والسلطات المحلية و الوقاية المدنية والشرطة العلمية التي قامت بالمتعين 

فيما لم يتم العثور على الفتاة التي كانت ترافق الضحية بحسب ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي؛وتم تكذيب الخبر من طرف فاعل جمعوي بمقاطعة يعقوب المنصور بالرباط،

كما أكدت المعطيات المتحصل عليها من مكان الحادث، أن الوقاية المدنية انتشلت فقط جثة واحدة تعود للهالك الذي يبلغ من العمر حوالي 50 سنة يقطن بحي حسان وسط العاصمة الرباط، وأضافت ذات المصادر أن الهالك وأثناء سقوطه على متن سيارته كان لوحده ،دون أن تكشف الأسباب الحقيقة وراء وفاته بهذه الطريقة الماساوية في ظروف غامضة..

هذا ووجدت عناصر الوقاية المدنية وفرقة الغطاسين منذ أربعة أيام،صعوبة كبيرة في إيجاد السيارة وسط المياه، بسبب هيجان البحر وحلول الظلام لحظة سقوط السيارة وعلى متنها الهالك. 

وسخرت سلطات العاصمة يومه الأربعاء “ديباج” ضخم تابع للوقاية المدنية وآليات إنقاذ جد متطورة، لقطر سيارة الغريق من اعماق المحيط الأطلسي جنوب العاصمة.

هذا وقد تمكن أفراد الوقاية المدنية وبعد مجهود كبير من قطر السيارة من مياه البحر .فيما تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات لاخضاعها لعملية التشريح الطبي، بالموازة مع ذلك لازالت تحقيقيات الشرطة القضائية والعلمية متواصلة للوقوف على ظروف وملابسات هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وفي سياق متصل نوه الحاضرون بالمجهودات الجبارة التي بذلتها العناصر الأمنية التابعة ليعقوب المنصور بالرباط بمختلف انواعها إلى جانب السلطات المحلية والقوات المساعدة وفرق الدراجيين،بالإضافة إلى المهنية العالية التي ابانت عنها عناصر الوقاية المدنية بقيادة مسؤولين من ذوي الخبرة 

1 Comment

  1. It is the best time to make some plans for the future and it’s time to be happy.
    I have read this post and if I could I want to suggest
    you few interesting things or suggestions. Perhaps you could write next articles referring to this article.
    I want to read even more things about it!

    my web-site; Ronda

اترك تعليقا

error: