- للإشهار -
السبت, يونيو 12, 2021
الأحداث المحلية

بشرى لساكنة عين الجمعة: وأخيرا … عودة الأشغال بالشطر الأول من الطريق الإقليمية رقم 705

مكناس/خالد المسعودي

بعد انتظار دام عدة أشهر واستياء كبير لساكنة عين الجمعة ومختلف مستعملي الشطر الأول من الطريق الإقليمية رقم 705 الذي أصبحت حالته جد رديئة بعد توقف الأشغال به وهو ما تسبب في الكثير من المتاعب لمرتاديه، سواء من سائقي سيارات الأجرة والنقل المزدوج أو ساكنة المنطقة عموما، وحال دون سهولة الوصول من عين الجمعة لمكناس.

وبعد الضجة الإعلامية و الوقفة المنظمة من طرف مهنيي النقل بعين الجمعة بداية الأسبوع الحالي، انطلقت صباح اليوم أشغال تهيئة الشطر المذكور بعد أن توصلت المقاولة المعهود إليها الأشغال بأمر من طرف السيد عامل إقليم مكناس بضرورة استئناف الأشغال.

وللتذكير فإن أشغال تهيئة هذا الشطر سبق وأن توقف عدة مرات بسبب مشاكل مادية بين المقاولة و مصلحة التجهيز وكانت الأشغال قد انطلقت أول مرة في شتنبر 2019 مما تسبب في ضياع اجزاء مهمة من مكونات المشروع وخصوصا عملية التدليك بالحصى حيث أصبح غير صالح تماما للاستعمال و يشكل عرقلة حقيقية لمستعمليه، الشيء الذي خلق متاعب ومعاناة كبيرة لمستعمليه وخاصة لسائقي سيارات الأجرة و النقل المزدوج الذين يضطرون يوميا للمرور عبره. وقد نتج عن هذا الوضع المتردي للطريق، حسب المتضررين، إلحاق أضرار كبيرة بسياراتهم التي ساءت حالتها الميكانيكية وأصبحت معرضة في كل وقت وحين إلى الأعطاب الكثيرة والمتعددة، مما أثقل كاهل المهنيين بمصاريف إضافية لم يعودوا معها قادرين على تغطية تكاليف الحياة.


وفي اتصال هاتفي مع الفاعل الجمعوي حميد باقزا أكد أن الضجة الإعلامية و نضالات أرباب سائقي سيارات الأجرة والنقل المزدوج أعطت ثمارها وعادت الأشغال التي ستساهم لا محالة في فك العزلة عن عين الجمعة بتعاون السيد عامل إقليم مكناس الذي سيعمل على تتبع الأشغال وفق المميزات التقنية المنصوص عليها في دفتر التحملات الخاص بالمشروع وناشد باقزا السلطات المحلية والاقليمية من أجل بذل المزيد من الجهود قصد استفادة الجماعة من مشاريع تستجيب للدور المحوري الذي تلعبه المنطقة.

اترك تعليقا

error: