- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

بالصور..النائب الثالث لجماعة آيت حرز الله وفوضى التسكع بسيارة الجماعة

الحاجب/خالد المسعودي

بلغ التسيب مداه بواحدة من أفقر الجماعات بالمغرب، جماعة آيت حرز الله بإقليم الحاجب فالنائب الثالث لرئيس هذه الجماعة يواصل الإستغلال البشع لسيارة الدولة متحديا القوانين وتوصيات رئيس الحكومة بعدم إستعمال سيارة المصلحة لأغراض شخصية ولا تخدم المصلحة العامة ويحول سيارة المصلحة إلى وسيلة من وسائل النقل الخاصة به.

فقد رصد عدد من سكان الجماعة السيد “النقمة” يتجول بالسيارة خارج أوقات العمل وخارج الإختصاص الترابي للجماعة التي وضعت رهن إشارتها هذه السيارة، كما تمت معاينتها أكثر من مرة، مما يثير حفيظة المجتمع المدني والرأي العام المحلي،كل ذلك في غياب آليات المراقبة الصارمة لمعرفة نطاق استعمال السيارة التابعة لمصلحة الجماعة و التي يتم استغلالها يوميا دون منفعة عامة حيث تصل مصاريف المحروقات المستهلكة لأرقام كبيرة جدا لا تتناسب وحجم جماعة آيت حرز الله ،وذلك بسبب التنقل اليومي للنائب الثالث لرئيس الجماعة خارج نطاق العمل من أجل التسكع بسيارة الجماعة لقضاء مصالح ومآرب شخصية مشبوهة لا علاقة لها بتمثيل الساكنة ولا بالمصلحة العامة كما يظن البعض، وللأسف دون رقيب ولا حسيب.


إن سيارة الجماعة الموضوعة رهن إشارة المستشارين الجماعيين والموظفين بجماعة آيت حرز الله يجب إدخالها إلى حظيرة السيارات بذات الجماعة قبل الساعة السادسة مساءاً، وينبغي على المستفيد منها أن يتوقف عن استغلالها خارج أوقات العمل الإدارية وفقط بهذه الطريقة ستوفر الجماعة قدراً مهما من الأموال هي في أمس الحاجة إليها لتوفير الخدمات الضرورية للساكنة، فإلى متى سيظل هذا المستشار يتحدى  توصيات عامل الإقليم بخصوص إستعمال سيارات المصلحة الجماعية.

اترك تعليقا

error: