- للإشهار -
الخميس, أبريل 15, 2021
الأحداث المحلية

التصعيد في الوقفة الاحتجاجية امام عمالة النواصر يطول في غياب باب الحوار ؟؟؟

الأحداث✍قديري سليمان من إقليم النواصر

في استمرار الوقفة الاحتجاجية التصعيدية أمام عمالة النواصر من طرف الأسر المتضررة، من عملية الإقصاء اللفظي، من طرف السلطة المحلية ببوسكورة، فإن هذه الأسرة التي لا تزال مستقرة بالحي الصفيحي امزيريرة بوسكورة، فإنها تعاني الإقصاء والتهميش، من جراء عدة ممارسات سلطوية، ومن جملتها الحرمان من الوثائق الإدارية، كشواهد السكنى، مع عدم السماح بتجديد بطاقة رميد وكذلك البطاقة الوطنية، علما أن هناك حالات مرضية خطيرة، حرم أصحابها، من عمليات تلقي العلاج، نتيجة عدم السماح لهم بعملية تجديد الوثائق المنتهية الصلاحية، من طرف السلطة المحلية، وهذا ما أثار غضب هذه الأسر، الشيء الذي جعلهم يحتجون أمام عمالة النواصر، مدة ثلاثة أيام قابلة للتصعيد، حسب ما جاء على لسان أحد منظمي هذه الوقفة الاحتجاجية، ويأتي التصعيد في غياب إغلاق باب الحوار في حقهم، و بالتالي حسب المعلومات التي توصلت بها إدارة جريدة الأحداث، فإن الأمر سيتطور ليصل الأمر إلى
ولاية الدار البيضاء، في حالة استمرار إغلاق باب الحوار، من طرف مسؤولي عمالة النواصرمن أجل تسوية المشاكل العالقة بالحي الصفيحي امزيريرة بوسكورة إقليم النواصر.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: