- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

أيت ملول، طابور طويل أمام الشباك الأوتوماتيكي لوكالات البريد بنك

الأحداث✍خليل اهل بن الطالب

لا يزال العرض الخذماتي للبريد بنك بمدينة أيت ملول لا يرقى لمستوى تطلعات زبنائه. فعدد الشبابيك الأوتوماتيكية بالمدينة لا يتناسب و حجم الطلب عليها، اذ يضطر المواطن الى الوقوف دقائق طويلة للقيام بعملية بنكية بسيطة أو سحب مبلغ من حسابه. فتصبح العملية أشبه بالوقوف في طوابير الخبز كتلك التي عاشها أجدادنا سنوات الثلاثينات و الأربعينات.
فهل يعقل في مغرب القرن الواحد و العشرين، و في زمن الرقمنة و التطور التكنولوجي، أن نجد مواطنين يقفون في طوابير العذاب في الشارع العام لا لشيء سوى لأجل سحب أموالهم التي هي حقهم، و من حقهم الاستفادة منها بطريقة أيسر و أكثر أريحية؟

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: