- للإشهار -
الخميس, أبريل 15, 2021
الأحداث الدوليةسياسة

الدروش: خرجات وتدبب مواقف بنكيران دليل على أن الرجل جاء لرئاسة الحكومة عن طريق الخطأ

الأحداث من الرباط 

قال القيادي في حزب التقدم والاشتراكية السيد عزيز دروش في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك ” ان خرجات وتدبب مواقف رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران دليل على أن الرجل جاء الى رئاسة الحكومة عن طريق الخطأ ..واستغرب الدروش من ازدواجية مواقف بن كيران الزعيم السابق لحزب “العدالة والتنمية”، الذي يحاول من خلال خرجاته الاعلامية المتتالية مقاومة النسيان..

وأوضح الدروش أن بنكيران يرفض أن يبقى في الظل ومن المؤكد أنه يطمح للعودة مرة أخرى من أجل تصدر المشهد السياسي، ولن ينتظر حتى انتخابات 2021 ليظهر في الصورة..وتجميد بنكيران لعضويته بين ليلة وضحاها في الحزب وقطع علاقته مع إخوانه، وأبرزهم العثماني ومصطفى الرميد ولحسن الداودي وأمكراز وعزيز الرباح مباشرة بعد المصادقة على مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.. يحيلنا على فكرة واحدة مفادها أن بنكيران يصفي حساباته السياسية مع إخوانه، و”الكيف” مجرد شماعة يعلق عليها ويستر خلفها ما هو أعظم يقول الدروش..

ولعل أبرز الحسابات يضيف الدروش تلك المتعلقة بالأمانة العامة للحزب التي لم يفز بنكيران بها للمرة الثالثة، بسبب المذكورين في رسالة الوداع التي تراجع عنها فيما بعد ليخرج مرة أخرى بورقة” الزبدة” التي تعد إهانة لذكاء الشعب المغربي، و دليل على أن الرجل مجرد حليقي أي معتاد على العشوائية التي يعلن فيها التراجع عن قراره السابق..

كما أن حزب العدالة والتنمية يضيف ذات المتحدث مجرد جماعة دعوية يغيب فيها المشروع السياسي وتحاول عند اقتراب كل استحقاق انتخابي خلق الجدل ..

وتسائل الدروش في ذات الوقت بالقول” هل يتوفر حزاب العدالة والتنمية أصلا على مشروع أو برنامج تنموي ينبع من قناعاتها الإيديولوجية أو المرجعية؟ بل هل يمتلك هذا الحزب أصلا رؤية تنموية حقيقية للبلد وللمواطن..؟

وأضاف ذات القيادي في حزب التقدم والاشتراكية ” بالقول خلال اتصال هاتفي مع جريدة الاحداث ” إن المتتبع لخطابات قيادي حزب العدالة والتنمية يتوه بين شعاراتهم المتشابهة مع غياب أية معطيات تفيد بامتلاكهم لمشاريع تنموية ..و أصبحوا ينتظرون دنو آجال الحملات الانتخابية لتحيين برامجهم الانتخابية للسنوات الماضية ويضيفون إليها بعض المستجدات السياسية لتعيد تقديمها للرأي العام وهكذا دواليه…حسب ذات المتحدث..

اترك تعليقا

error: