- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
الأحداث الدولية

هذا ما قررته “النمسا ” تجاه الممرضين المغاربة .

الأحداث ✍مراسلة – م – ع – الإدريسي

علمت الأحداث نت ،من مصادر إعلامية ،أنه وبناءا بناءا على اتقاقية سيتم توقيعها قريبا ، بالنمسا بين الغرفة المغربية  النمساوية و مجموعة  سينيكورا والتي تهتم بالتمريض بأوروبا.
سيكون بإمكان الأطر المغربية الحاصلة على  دبلوم التمريض، السفر لجمهورية النمسا للعمل هناك وفق عقود محددة .
وبحسب بنود الاتفاقية والشراكة المذكورة سيكون الوصول إلى البطاقة الحمراء والبيضاء والحمراء أسهل لموظفي التمريض المتخرجين، حيث صاغ وزير العمل النمساوي السيد مارتن كوخير مرسوما في هذا الإطار يهدف بالأساس إلى تسريع عملية الموافقة بالنسبة لموظفي القطاع الصحي من أجل دمج المزيد من العاملين في مجال الرعاية في سوق العمل.
وكانت وزارة الشغل والإدماج المهني قد استقبلت بمقر الوزارة،  كلاوس كوجلر، سفير جمهورية النمسا بالمغرب الذي كان مصحوبا بكل من هارالد هاريس يانيس رئيس مجموعة فيينا المتخصصة في الاستشارة والرعاية الشخصية ومدير مجموعة سينيكورا للتشغيل المنزلي.
وسبق لمسؤولي الغرفة المغربية لنمساوية ومسؤولين مغاربة أن أكدوا  على عمق العلاقات التاريخية والصداقة التي تربط المملكة المغربية بالجمهورية النمساوية في مجالات اقتصادية عدة كالتجارة والاستثمار والنقل، وأشار المصر ذاته ،إلى إمكانية توسيع مجالات التعاون لتهم ميدان التشغيل وخاصة تشغيل الشباب.
وستكون هناك حاجة إلى حوالي 40.000 من موظفي التمريض المتخرجين من معاهد متخصصة بحلول عام 2030. وعلى ما يبدو فإن هذا التعديل سيجعل من الممكن الحصول على البطاقة الحمراء والبيضاء و الحمراء حتى قبل اكتمال عملية الاعتراف بالدبلوم المحصل عليه خارج النمسا
وقال مسؤول نمساوي  في بيان إن هذا المرسوم الجديد سيغلق ثغرة قانونية “جعلت من الصعب في السابق دمج الأشخاص المؤهلين تأهيلا عاليا في سوق العمل”. وقال “لدينا حاجة خاصة لعمال مؤهلين في قطاع الرعاية ،مضيفا بأن هذا الخصاص زاد بشكل كبير خلال أزمة كورونا
و من المتوقع أن يحصل الممرضون موظفو الرعاية المعتمدون على اعتراف بتدريبهم المعترف به في النمسا من خلال ما يسمى بإجراء تعديل الشهادات الأجنبية.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: