- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
اسرة و مجتمع

الملحقة الإدارية 16 بمكناس وجمعيات المجتمع المدني تنظمان حملة تحسيسية واسعة ضد (كوفيد -19)

مكناس/خالد المسعودي

في سياق مواصلة التوعية بضرورة وإلزامية إتخاذ التدابير الإحترازية والاستباقية ضد تفشي إنتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) بمنطقة سيدي بوزكري، عاشت الملحقة الإدارية 16 زوال اليوم الخميس 8 أبريل الجاري على إيقاع حملة تحسيسية وتوعوية واسعة النطاق، وذلك بتنسيق بين السلطة المحلية بهذه المنطقة والمنظومة الجمعوية المحلية وبحضور عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة.

وتوجت هذه المبادرة التي انطلقت من السوق النموذجي حي واد الذهب وشملت الأحياء والمقاهي والمطاعم التابعة للملحقة الإدارية 16 التي تعتبر واحدة من أكبر الملحقات الإدارية بمدينة مكناس، بتجاوب وتفاعل السكان معها، الذين استفادوا من التوعية والتعبئة على الإلتزام بأهمية التعامل بكامل الحذر مع هذا الفيروس، مع التذكير بإلزامية إرتداء الكمامات كما هو منصوص عليه في قانون الطوارئ الصحية المعتمد.


 وحاول المشاركون في الحملة تقريب المتواجدين بمختلف الأماكن التي جابت الحملة بالوضعية الوبائية الراهنة التي تعيشها البلاد و بخطورة وباء كورونا المستجد خاصة بعد ظهور السلالة المتحورة، ودعوتهم إلى إتخاذ كافة التدابير الوقائية والإجراءات الإحترازية لوقف إنتشار الفيروس بين الأشخاص من خلال تقديم بعض النصائح من بينها ضرورة ارتداء الكمامات الوقائية بالشكل الصحيح، واستعمال كمامات وقائية جديدة واستبدال القديمة منها باستمرار والحرص على النظافة والتباعد الجسدي بين الأفراد، وتجنّب الاكتظاظ والتواجد في الأماكن المزدحمة والضيقة كما حثوا على ضرورة إعادة النظر في طريقة تبادل التحية في ما بينهم، من خلال تفادي العناق والمصافحة باليد، مع ضرورة إحترام مسافة الأمان، والحرص على تعقيم الأيادي والمواظبة على غسلها بالماء والصابون.

عزيز بدوي رئيس جمعية الأمل للتنمية والتوصل حي واد الذهب الذي شاركت جمعيته في هذه الحملة، قال “إنهم يعمل ما بوسعه رفقة باقي أعضاء مكتب الجمعية  و بتنسيق مع السلطة المحلية للمساهمة في توعية سكان منطقة سيدي بوزكري والمناطق المجاورة لها، ومساعدة المواطنين على تطبيق الإجراءات الكفيلة بحمايتهم من الإصابة بالفيروس”.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة “الأحداث”، أن “جمعيات المجتمع المدني انخرطت أيضا في هذا الواجب الوطني منذ مدّة بتنسيق مع السلطة المحلية التي عملت على توفير الكمامات الوقائية مجانا وتوزيعها بتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني، وتقديم مختلف النصائح والإرشادات للمواطنين، إما بالتواصل الشفهي أو بتثبيت ملصقات توجيهية بالأماكن العامة”.

 

 

اترك تعليقا

error: