- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
اسرة و مجتمع

مكناس ..تكريم المرأة القاضية من طرف المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بمكناس

مكناس/خالد المسعودي 

مبادرة محمودة أقدم عليها المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بمكناس في شخص رئيسه الأستاذ عبد السلام زوير، وأعضاء مكتبه، وذلك بالاحتفال بالمرأة القاضية بدائرة محكمة الإستئناف بمكناس وذلك يوم الأربعاء 31 مارس 2021، تقديرا لعمل المرأة بسلك القضاء الذي دخلته أول امرأة عام 1962 ليصل اليوم عدد النساء إلى 612 قاضية منهن من تمكنت بفضل مجهوداتها الفكرية واجتهاداتها بلوغ أعلى المراكز في جهاز العدالة.

وقد افتتح الحفل بكلمة ترحيبية ألقتها الأستاذة ولادة العبودي رحبت من خلالها بالحضور كما قامت بتهنئة قاضيات الدائرة بهذه المناسبة مستحضرة تاريخ مساهمة المرأة في مجال القضاء في الإسلام والتذكير بأول امرأة التحقت بالقضاء بالمغرب منذ سنة 1962، لتخلص إلى الحضور المتميز للمرأة القاضية بالمغرب حاليا والطموح نحو مزيد من التمكين إن شاء الله تعالى.

هذا وتناول الكلمة أيضا السيد رئيس نادي قضاة المغرب الأستاذ عبد اللطيف الشنتوف الذي تقدم بالشكر اللمكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بمكناس على هذه المبادرة وهنأ بدوره القاضيات بهذه المناسبة، مستحضرا إسهامات المرأة القاضية بالمغرب ودورها الكبير.

وخلال هذا الحفل تم تسليم درع المرأة القاضية لسنة 2020 للأستاذة أسماء جدو نائبة وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمكناس بالإضافة لشهادة تقديرية اعترافا بالمجهودات التي قدمتها لتحقيق أهداف الجمعية وخدمة العدالة، كما تم أيضا توزيع مجموعة من الشواهد التقديرية على كل القاضيات الحاضرات مع أخذ صور تذكارية.

وفي الأخير أعطيت الكلمة للقاضيات اللاتي عبرن عن فرحهن وسرورهن بهذه المبادرة التي تبعث في نفوس المرأة العدلية الأمل وتدفعها لبذل المزيد من الجهد لخدمة الصالح العام.

 

اترك تعليقا

error: