- للإشهار -
السبت, أبريل 10, 2021
اسرة و مجتمع

لمة إبداع للمرأة التطوانية بإشراف من السيدة المديرة الإقليمية لدى وزارة الثقافة و الشباب والرياضة بتطوان ذة. تورية الغزاري أيقونة الأمل و التفاؤل

الأحداث✍بقلم : الأديبة و الإعلامية إمهاء مكاوي

في عشية أمس… اندثر منها عبير الزهور بعطر الورد و رائحة البخور في فندق شمس بمدينة تطوان أشرفت السيدة المندوبة السامية و المديرة الإقليمية لدى وزارة الثقافة و الشباب والرياضة – قطاع الشباب و الرياضة – الأستاذة الفاضلة تورية الغزاري على إقامة مهرجان بديع أو إحتفال ماتع راق بعنوان لمة إبداع للمرأة التطوانية ، تحت شعار: المرأة رائدة الإصلاح و النجاح و الإبداع ، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، من تنظيم المديرية الإقليمية لدى وزارة الثقافة و الشباب والرياضة – قطاع الشباب و الرياضة بتطوان ، أحياه ثلة من المبدعين والمبدعات والفنانين والفنانات الذين ملؤوا سماء إبداع الحمامة البيضاء، بحضور مسؤولين ساميين على رأسهم: ممثلي عامل صاحب الجلالة على إقليم تطوان وشاعرات وفنانين تشكيليين والمدير الجهوي لدى وزارة الثقافة والشباب والرياضة والمدير الاقليمي لدى وزارة الثقافة و تضمنت فقرات اللمة البديعة : الشعر ، الزجل ، الموسيقا ، القصة و المسرح … و شملت تكريمات لفئات و أطر نسوية العاملات بالمؤسسات التابعة لها و لأديبات من المثقفات و إعلاميات و نساء السلطة و فنانات … قدمن للمديرية الإقليمية بتطوان خدمات و مشاركات في برامجها القيمة مع توزيع شواهد شكر و تقدير كعربون محبة و ثناء وافر من السيدة المندوبة و المديرة الإقليمية ، حيث سهرت أيقونة العمل الجاد والهادف و الشمس التي أشرقت بوميضها على فضاءات مدينة تطوان ذة تورية الغزاري على تشجيع و تكريم الشباب الرياضي في احتفاليات سامية، مع ترسيخها لثقافة الإعتراف بالطاقات الفتية الواعدة لمدينة تطوان و بنساء حمامتنا البيضاء و تعريفها بعادات و تقاليد تراث المنطقة، من خلال برامجها التي تبرز دور المرأة التطوانية و أهميتها في كافة الميادين و حضرتها تساهم في صنع القرار، حيث نظمت حزمة من الندوات و أشارت إلى الإهتمام بقضايا المرأة بصفة عامة و المرأة التطوانية على وجه التحديد.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: