- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
اسرة و مجتمع

فعاليات حقوقية تطالب بإطلاق سراحه رئيس رابطة المواطنة وحقوق الإنسان

الأحداث نت✍ متابعة

بعد أيام من من اعتقاله ومتابعته قضائيا في حالة اعتقال ، قرر رئيس رابطة المواطنة وحقوق الانسان ادريس السدراوي، خوض اضراب انذاري عن الطعام ابتداء من الاثنين القادم الى الاربعاء 7 ابريل الجاري احتجاجا على ايقافه ومتابعة في حالة اعتقال.

وأفاد بلاغ للرابطة أن هذه الأخيرة ، وفي إطار لقائها بحقوقيين ومحامين ، قررت تشكيل لجنة لمتابعة محاكمة الرئيس والمرافعة عنه أمام المؤسسات الوطنية والدولية خصوصا أن الرابطة لها صفة استشارية لذى مجلس حقوق الانسان التابع لهيأة الأمم المتحدة.

وحسب الإعلامي “عبد الإله عسول ” :؛؛ دفاع السدراوي قال ؛المحكمة رفضت تمتيعه بالسراح المؤقت رغم الضمانات التي قدمها الدفاع.
وقبلت المحكمة،في جلستها الاخيرة يوم 24 مارس الماضي ،  ضم الدفوعات الشكلية التي تقدم بها فريق دفاع رئيس الرابطة، إلى جوهر الملف.

كما، قررت هيأة الحكم بناء على طلب المحامين، استدعاء عميد الشرطة رئيس الدائرة الأمنية الأولى مع تأجيل المحاكمة الى 7 ابريل الحالي.

فيما أكد “ادريس السدراوي” أقواله التي أدلى بها أثناء التحقيق معه من طرف الشرطة القضائية، وأنكر جميع التهم الموجهة له جملة وتفصيلا.

وكانت السلطات الأمنية المختصة بالقنيطرة قد أوقفت، مساء يوم الثلاثاء 9 مارس الماضي، الحقوقي ادريس السدراوي الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، بعد تنظيم الرابطة لوقفة للنساء السلاليات بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة وتكريم بعضهن، وهي الوقفة التي لم تمر بشكل عادي، بعدما قررت السلطات المحلية والأمنية منعها ، وأوقفت بسببها رئيس الرابطة  بتعليمات من النيابة العامة المختصة، بتهمة” احتقار قرار للسلطة وتنظيم وقفة احتجاجية بدون ترخيص”، فيما قالت مصادر من اسرة السدراوي ” أن الأمر كان يتعلق بتكريم مجموعة من النساء السلاليات تزامنا مع اليوم العالمي للنساء ..”

في السياق نفسه،  تعالت مجموعة من الأصوات الحقوقية المتضامنة مع الحقوقي السدراوي مطالبة بإطلاق سراحه، متوقفة عند المواقف والمرافعات الكثيرة التي قام بها باسم الرابطة الحقوقية في محافل إفريقية وأممية دفاعا عن قضية وحدة التراب المغربي ومقدساته وعن المواطنة والكرامة والحريات ، وخصوصا منها حقوق السلاليين والسلاليات بالقنيطرة وسلا وغيرها..

 

 

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: