- للإشهار -
الأحد, أبريل 11, 2021
اسرة و مجتمع

فايسبوكيون يطالبون باعتقال شخص مجهول اعتدى على الأساتذة المحتجين و سرق هواتفهم.

الأحداث✍بقلم خليل أهل بن الطالب

تطورات جديدة تشهدها ساحة مواقع التواصل الإجتماعي، فبعد تحريك مسطرة المتابعة في حق الشخص الذي ظهر في فيديو وهو يركل احد المشاركين في احتجاجات الأساتذة المتعاقدين، تداول الناشطون الفايسبوكيون صورا و اشرطة لشخص ثان يدعى “ي.إ” تظهره و هو يشارك في فض الإحتجاجات و ضرب المحتجين، كما أن بطل هذه المنشورات ظهر في شريط فيديو و هو يصادر هاتفا كان صاحبه يصور فيديو مباشر قبل أن يباغثه و ينتزعه منه بالقوة.


الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي يتهمون المدعو “ي.إ” بسرقة هواتف المحتجين و المحتجات، و بضرب و ركل أساتذة متعاقدين خلال تفريق السلطات للمحتجين.
و قد ذهب الناشطون الى حد البحث عن حساب الفايسبوك الخاص بهذا الشخص و نشره للعموم اضافة الى صوره الخاصة، و طالبوا باعتقال السلطات له و تقديمه للنيابة العامة لمحاسبته على افعاله الغير القانونية، بما في ذلك انتحال صفة ينظمها القانون، الإعتداء الجسدي على المحتجين و سرقة متعلقاتهم (الهواتف النقالة).

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: