- للإشهار -
السبت, أبريل 17, 2021
اسرة و مجتمع

الترقية خارج السلم تدفع أساتذة للاحتجاج بالحاجب  

الحاجب/خالد المسعودي

احتشد عدد من رجال ونساء التعليم، صباح اليوم الأربعاء 24 مارس الجاري، أمام الباب الرئيسي للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحاجب، تنفيذا لمضامين بيان اللجنة الوطنية للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم، وبلاغ المكتب الإقليمي للتنسيقية ذاتها بإقليم الحاجب.وردد المحتجون شعارات عدة، من بينها “درب النضال عليه سائرون.. في الزنزانة هادي سنين وانا مسجون.. الكرامة نحن هنا مرابطون”، و”يا مسؤول مالك مخلوع.. خارج السلّم حق مشروع”، و”التساوي في الحقوق.. كيف التحت كيف الفوق”، و”الاحتجاجات ستطول والوزير هو المسؤول”.
وعن دواعي الاحتجاج، علمت جريدة “الأحداث”، أن هذه الخطوة جاءت إثر تعنت الوزارة الوصية ومعها الحكومة في الاستجابة لمطالب الترقية إلى خارج السلم”، محملة الوزارة “تبعات التماطل غير المجدي”.
وطالب المحتجون، الذين أضربوا عن العمل طيلة اليوم الأربعاء، بعدما حملوا في وقت سابق  شارة الاحتجاج بمقرات عملهم، بضرورة “رفع الحيف والإقصاء بإصدار نظام أساسي عادل ومنصف يفتح باب الترقي إلى خارج السلم في وجه كل الفئات المقصية”.

 

 


اترك تعليقا

error: