- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
اسرة و مجتمع

أعوان الحراسة بمؤسسات التعليم العمومي بدون أجور؛ و العصبة تدخل على الخط

الأحداث✍محمد توفيق الملوكي

تساءل نشطاء حقوقيون بالعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بقلعة السراغنة عن الدافع وراء الصمت والتخفي الذي تنهجه المديرية الاقليمية للتعليم بقلعة السراغنة والشركة المسؤولة عن الأمن؛ والذي كان من نتائجه أن العشرات من حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بلا رواتب إلى حدود اليوم أي بمرور نصف الشهر تقريبا .مما فاقم من وضعيتهم الاجتماعية الهشة أصلا ؛ غياب الاجر حسب ذات المصادر يعني عدم القدرة على تسديد مصاريف الكراء وغيرها من المتطلبات الأخرى خاصة مع بداية شهر رمضان .
وقال بنصالح الكاتب الإقليمي للعصبة انه اذا كان هناك خطأ مافمديرية التعليم مطالبة بتوضيح ذلك. وبتحمل المسؤولية عوض تحميل العاملين مسؤولية أخطاء تم ارتكابها سواء سهوا أو عمدا
وحسب مصادر الأحداث الإلكترونية فالعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بقلعة السراغنة ستعمل على متابعة هذا الملف والانخراط في كافة الاشكال النضالية لكي لا يتحمل الضعفاء من أعوان الحراسة مسؤولية أخطاء او تهاون او سهو البعض من المسؤولين.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: