- للإشهار -
السبت, أبريل 10, 2021
إقتصاد و مقاولات

نقابة تحذر الحكومة: الإغلاق الكلي في رمضان سيؤدي إلى الإفلاس النهائي لمهني المقاهي والمطاعم

الاحداث من الرباط 

حذرت النقابة الوطنية للتجارة والمهنيين بالرباط، الحكومة من اتخاذ قرار الحجر الصحي المشدد خلال شهر رمضان.

 وجاء في بلاغ لنقابة التجار فرع الرباط، ”تروٌِج مجموعة من الصفحات الإليكترونية عبر مجموعة من المقالات وفيديوهات، خبر مفاذه إمكانية عودة الحجر الصحي المشدد خلال شهر رمضان المقبل ، كدعاية للقرار المزمع إتخاده من طرف الحكومة لتحديد توقيت إغلاق المحلات ووقف الحركة التجارية بجميع أصنافها من محلات البقالة والمقاهي والمطاعم ، ومحلات المهنيين كالحلاقة والخياطة .

وأضافت النقابة :”كما يعلم الجميع أن النشاط الإقتصادي في بلادنا عرف ركوداً كبيراً منذ تطبيق إجراءات الحجر الصحي السنة الماضية مع بداية إنتشار فيروس كورونا المستجد ،وكذلك مع إستمرار حالة الطواريء الصحية بسبب توقيت الإغلاق المحدد على الساعة الثامنة مساءً ،وهذا ما زاد من تأزيم الوضع وتضرر نسبة كبيرة من التجار ومهنيٌ المطاعم والمقاهي ،وتسريح الآلاف من العمال”.

وطالبت النقابة بعدم وقف الحركة الاقتصادية ليلا خلال شهر رمضان والسماح لاستمرار عمل التجار وفتح المقاهي والمطاعم مع إجبارية تطبيق الإجراءات الإحترازية المعمول بها، مشيرة إلى ان “الإغلاق الليلي سيكون بمتابة الحكم عليهم بالإفلاس النهائي لفئة عريضة من مهني المقاهي والمطاعم الذين لا يغطون حتى مصاريفهم خلال هذه الفترة الحرجة وبالتالي وقف مورد رزقهم”.

وشدد البلاغ على ضرورة مراعاة وضعية العمال العاملين في القطاع الذي سيؤدي قرار الإغلاق إلى توقفهم نهائياً عن العمل لأكثر من شهر مما سيزيد تعقيد أوضاعهم الاجتماعية المتأزمة أصلا بسبب العمل بالتناوب.

error: