الأحداث الوطنية

الحكومة تفرض زيادة جديدة في الضريبة على المشروبات الغازية والعصائر

#الأحداث🖊

أكدت يومية “الصباح”، في عددها الصادر ليوم الثلاثاء 14 يناير 2020، أن حكومة العثماني فرضت زيادة جديدة في الضريبة على استهلاك المشروبات الغازية والعصائر المحلاة، بعد زيادة أقرتها السنة الماضية، ووصلت إلى نسبة 50%.

وبينت ذات الصحيفة أن الحكومة تسعى إلى تخفيض استهلاك هذا النوع من المشروبات بعد ارتفاع عدد المصابين بأمراض السكري والسمنة وضغط الدم، خلال السنوات القليلة الماضية، ونظرا للأضرار الصحية التي تسببها للصحة، بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من السكر والسكر المضاف.

وأشار مقال “الصباح” إلى أن قيمة الضريبة سترتفع حسب نسبة السكر التي تحتويها هذه المشروبات، حيث تمت زيادة ما بين 10 و30 درهما في الهيكتولتر الواحد من المشروبات الغازية، التي تحتوي على أقل من 5 غرامات من السكر في كل من 100 ميليلتر.

وأضافت ذات اليومية أنه تمت زيادة ما بين 12.5 و40 درهما في الهيكتوليتر الواحد من المشروبات الغازية، التي تحتوي على ما بين 5 و10 غرامات من السكر في كل من 100 ميليلتر، وما بين 15 و45 درهما في الهيكتوليتر الواحد من المشروبات الغازية، التي تحتوي على أزيد من 10 غرامات من السكر في كل من 100 ميليلتر.

وأبرزت الصحيفة أنه تم تسجيل تراجع في الكميات التي تسوقها مصانع العصائر بنسبة الثلث تقريبا، نظرا لتراجع استهلاك العصائر الصناعية بنسبة 30% تقريبا، وانخفاض الاستهلاك بنحو 70 مليون لتر، في مقابل تراجع بعض مبيعات الشركات الكبرى العالمية للمشروبات الغازية بأكثر من 20%، في الوقت الذي لا تتجاوز نسبة استهلاك هذا النوع من المشروبات بين المغاربة 6% سنويا.