الأحداث المحلية

الوالي اليعقوبي يتفاعل مع شكاية فاعل جمعوي بمقاطعة اليوسفية الرباط و يضع حدا لحفرة الموت

 

 

 

الاحداث / الرباط

فاجأ  والي جهة الرباط سلا القنيطرة  – عامل عمالة الرباط السيد محمد  اليعقوبي  أبناء العاصمة بتواصله العفوي  يوم 6 نونبر الجاري بالرباط على هامش متابعة الخطاب الملكي السامي  بمناسبة الذكرى  44 للمسيرة  الخضراء، حيث لم يكتفي  بترأس حفل الإنصات  للخطاب الملكي السامي و  الاستقبال بل قام بتخصيص حيّز زمني للاستماع لشكايات المواطنين.

الناشط الجمعوي ‘ نوفل الهلال ابن حي النهضة بالرباط  كشف في تصريح لموقع  الاحداث بان  السيد محمد اليعقوبي والي الجهة تفاعل بشكل كبير  وسريع مع شكايته حول حفرة الموت  التي  تسببت في عدد كبير من  حوادث السير  واحد منها كانت ممية على مستوى منحدر ( حي النهضة 1  في اتجاه حي الوحدة قرب المقبرة الكبرى) …. وظلت  لازيد من أربعة  أشهر  معلقة  تنتظر من يتدخل لإنهاء خطرها المحدق الذي يهدد سلامة المواطنين ،

وأضاف ذات المتحدث ان  بعض المستشارين ظلوا يعطون وعودا  للساكنة  في كل مرة من أجل التدخل لكن دون جدوى ..

واكد  الفاعل الجمعوي نوفل الهلال ان السيد الوالي لم يكن على علم  بذلك المشكل  و فور علمه  تدخل   في وقت جد وجيز واعطى تعليماته من أجل  استئناف اشغال الصيانة وإنهاء  هذا الخطر  على مستوى النقطة المذكورة  وهذا ما تم صباح اليوم  الجمعة وأثار ارتياح كبير في صفوف ساكنة المنطقة  .

الفاعل الجمعوي نوفل الهلال  أضاف في تصريحه لموقعنا، أن التواصل مع المسؤول الأول بالمدينة أصبح سهلاً و اصبح يتابع عن كتب  كل  الأمور التي تهم كل مقاطعة بالعاصمة سواء الأمنية منها أو التي تخص البنية التحتية والمشاريع  والاوراش التي تعرفها العاصمة الرباط، وهذا أمر غير مسبوق في معنى سياسة القرب التي لطالما نادى بها جلالة الملك  محمد السادس نصره الله وايده .

و في سياق دي صلة أشادت  العديد من فعاليات المجتمع المدني بالعاصمة  بمجهودات  الوالي اليعقوبي منذ تعيينه بالرباط  وتفاعله الدائم و بشكل سريع مع الأحداث ؛ بحكم متابعته لما يجري بالرباط و خروجه الميداني المستمر  للوقوف على كل صغيرة وكبيرة بالعاصمة  لتحقيق الرؤية الملكية السامية  التي تطمح إلى جعلها تليق بكونها واحدا من مراكز الحضارة المشعة في العالم .