الأحداث الوطنية

ارتفاع عدد الحوادث المميتة يجر اعمارة و بوليف إلـى المساءلة

#الاحداث🖊صحف
اوردت جريدة المساء عددها الصادر ليومي السبت و الاحد 17/18 غشت 2019 انه
سيتعين على كل من محمد نجيب بوليف كاتب الدولة المكلف بالنقل ، و وزير التجهيز و النقل عبد القادر اعمارة ، الدفاع عن حصيلتهما في مواجهة حوادث السير القاتلة بالمغرب ، بعد الدعوة لعقد اجتماع عاجل للجنة البنيات الأساسية و الطاقة و المعادن بمجلس النواب ، على خلفية تنامي عدد الحوادث المميتة في الأسابيع الماضية .
بوليف الذي سبق و حمل العنصر البشري المسؤولية الكاملة ، في الحصيلة الكارثية لحوادث السير التي تخلف سنويا حوالي 3500 قتيل ، وسيكون مطالبا بتقديم تفسير لارتفاع قتلى حوادث السير ، و الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لمعالجة الظاهرة ، بعد الطلب الذي تقدم به فريق الأصالة و المعاصرة ، الذي نبه لتزايد نسبة حوادث السير المميتة ، و التي كان آخرها حادثة خلفت مصرع شخصين بمراكش ، في الوقت الذي أعلنت فيه المديرية العامة للأمن الوطني أن حوادث السير بالمجال الحضري خلفت خلال أسبوع 16 قتيلا و 2096 جريحا .

ويأتي طلب الانعقاد العاجل للجنة البنيات الأساسية و الطاقة و المعادن بحضور كل من اعمارة و بوليف ، في الوقت الذي تطرح فيه علامات استفهام كثيرة حول مدى نجاعة الحملات التي تقوم بها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير ، و التي تكلف ميزانيات مهمة ، تصرف في كبسولات و وصلات لم تنجح لحد الآن في تحقيق أي نتيجة ، ما دفع عددا من جمعيات حماية المال العام إلى اعتبار اللجنة مجرد واجهة لتبديد المال ، ما فرض طرح مشروع و إحداث وكالة وطنية للسلامة الطرقية مع إلزامها بدفتر تحملات واضح .