رياضة

مدينة أزمور تحتضن مستقبل الملاكمة المغربية.

#الأحداث🖊  هي مبادرة الأولى من نوعها على المستوى الوطني المتعلقة بتفعيل الجامعة الملكية المغربية للملاكمة للإستراتيجية الهادفة  لخلق المدرسة المغربية  لتتبوأ مكانتها دوليا بين مختلف  المدارس  الرائدة .

وجاء فتح هدا الورش الذي يهتم بتكوين فئة الصغار  ليكرس  التوجه الذي أخدته على عاتقها الجامعة الملكية المغربية للملاكمة الرامي إلى تطوير أداءها بفعالية لحمل مشعلها في أرقى التظاهرات الدولية مستقبلا  .
هذه الأخيرة التي عملت على فتح العديد من الأوراش  بإعتبار أن فئة الصغار هي مستقبل الملاكمة على وجه الخصوص .

ويحتضن  المركز الوطني  للملاكمة أزمور أول دفعة لفئة الصغار في الفترة الممتدة من فاتح يوليوز الجاري  إلى حدود  العاشر منه حيث إستقبل 15 ملاكما يمثلون  عصبتي وجدة أنجاد وعصبة بركان الناظور بمرافقة  كل من المدربين عبد الخالق نكاوي والحسين عزام وبن يونس فتحي وعبد الواحد الصادق.
ويصب برنامج  هدا المعسكر التدريبي والتكويني  في تلقين مبادئ رياضة الملاكمة من خلال برنامج دقيق الغاية منه خلق مدرسة مغربية متميزة بأداءها على ثلاث مراحل متبقية بتواريخ مختلفة وهي:

_ 10 إلى 19 يوليوز 2019 عصبة الساحل الشمالي وعصبة الوسط.
_ 20 إلى 28 يوليوز 2019 عصبة الشاوية ” أ” وعصبة الساحل الجنوبي.
_ 29 يوليوز إلى 06 غشت 2019 عصبة الشاوية  “ب” وعصبة الأطلس الكبير.

الجدير بالذكر أن هذا المعسكر تشرف عليه لجنة الشباب التي يترأسها عضو المكتب التنفيذي للجامعة عبد الرسول زروكي وخلية من أبرز المدربين الدوليين كالأستاذ….  رابح حنفي ومحمد الرايس والإطار التقني محمد بنبراهيم   إظافة إلى الحكمين الدوليين سعيد مفسر وحسن الغزواني ودكتور الفرق الوطنية زكرياء عبيدة تحت إشراف المدير التقني للمنتخبات الوطنية منير البربوشي.