حوادث

أمن تمارة يطيح بنصاب متورط في صفقات وهمية باسم القصر

#الأحداث🖊 بعد ان اوهم ضحاياه من التجار واصحاب المتاجر الكبرى بان شركته الوهمية مكلفة بتموين مطبخ القصر الملكي بالرباط؛ تسلم منهم اطنانا من اللحوم الحمراء والخضر والفواكه ومواد غذائية اخرى ومنحهم شيكات تبين للضحايا المشتكين انها بدون رصيد ليتضح لهم بعد ذلك ان الشركة التي يتحدث عنها وهمية .
وأوضح المصدر أن الموقوف (م) كان يكتري سيارات فارهة من وكالات تاجير السيارات بالرباط ويتوجه إلى محلات كبرى للجزارة ويقتني منها أصنافا من اللحوم ويؤدي مقابلها في الحين نقدا، قصد وضع الثقة فيه و وبعدها بايام قليلة يعود لاقتناء كميات كبيرة ويمنح أصحاب المحلات شيكات، بعدما يطلب منهم إمهاله مدة في انتظار حصوله على أموال من القصر الملكي، الامر الذي فعله مع عدة محلات تجارية اخرى.
واستنادا إلى نفس المصدر توجه أصحاب المحلات إلى وكالات بنكية لصرف الشيكات التي بحوزتهم
بعد وصول التاريخ المتفق عليه، إلا أنهم اكتشفوا أنها بدون رصيد.
ليختفى الظنين بعدها عن الأنظار، وقد فطن بالامر أحد الضحايا، حينما حاول الموقوف ( م) تسلم كميات مهمة من المواد الغذائية ورفض صاحب المحل التعامل بشيك، وأوهمه الظنين أنه سيعود إلى سيارته لجلب كيس مملوء بالمال، وبعدها حرك مشغل السيارة ولاذ بالفرار عبر شوارع حي أكدال بالرباط، في اتجاه مدينة تمارة، ليتم توقيفه قرب مقر عمالة تمارة وتسلميه لعناصر الدرك الملكي، لتأمر النيابة العامة بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه في تهم النصب وإصدار شيكات بدون رصيد،

كما تمت احالته في حالة اعتقال على وكيل الملك بالمدينة، ليتقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات 1 بسلا .
وحسب دات المصادر قدر عدد الضحايا بحوالي 8 ضحايا بمدن ” الرباط والبيضاء وتمارة وسلا والقنيطرة، ويحتمل أن يرتفع عدد المشتكين، بعدما علموا بأن صاحب الشيكات أوقفته الضابطة القضائية بموجب تعليمات من النيابة العامة، وسجلت شكايات بمحاكم مختلفة وضعت أمام وكلاء الملك بها، كما ظهر أن عنوان الشركة المتواجد بالشيك غير موجود، وهو ما جعل المشتكين يتأكدون بأنها وهمية وانهم سقطوا في عملية نصب.
ويوجد من بين الضحايا أصحاب وكالات لكراء السيارات كان الظنين يقدم لهم نفسه أنه ممو للقصر الملكي بالرباط، قصد كسب ثقتهم وابعاد الشكوك حوله، ورفض إرجاع مجموعة من السيارات التي اكتراها منهم .