الأحداث المحلية

الوالي اليعقوبي يشن حملة تطهيرية ويسارع الزمن لاعادة الهبة للعاصمة الرباط

#الأحداث🖊كريم تاه تاه

الرباط- لا حديث هذه الايام بين الاوساط المهتمة بالشان الرباطي الا عن الحملة التطهرية التي يشنها والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد اليعقوبي ، في مختلف المصالح الولائية لتنظيفها من “المسؤولين المتقاعصين ” الذين تحوم حولهم شكوك التورط في ملفات عدة . حملة الوالي اليعقوبي طالت مسؤول الشؤون الداخلية الذي تم اعفائه قبل أسابيع لأسباب عدة منها عدم القيام بمهامه.
وحسب مصادر لجريدة “الاحداث” فإن الوالي اليعقوبي ومنذ تعينه على راس ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة قرر اعادة الهبة للعاصمة الرباط ومحاربة كل مظاهر العشوائية والعمل على استعادة الرباط لوجهها السياحي والثقافي خصوصا والعاصمة تشهد اوراشا كبرى ومهمة ؛ قد شوهد الوالي اليعقوبي مرات عديدة اثناء قيامه شخصيا بجولات يومية على متن سيارته الخاصة إلى النقاط السوداء بشوارع الرباط للتأكد من تنفيذ أوامره بأخلاء الملك العمومي خصوصا ساحتي باب شالة و ساحة باب الاحد وسط الرباط غرب بعد ان أعطى تعليماته للقضاء على جميع مظاهر احتلال الممرات الخاصة بالراجلين من الباعة الأفارقة.
وفي سياق دي صلة تم شن حملات ضد الارتماء على الملك العمومي، و سحب عدد من رخص الاستغلال او البناء الغير مرخص لها قانونيا. وحسب ما عاينته جريدة الاحداث. نت فالسلطات المحلية والأمنية ومصالح الولاية بالعاصمة الرباط تقوم بحملات شرسة ، ضد كل من يستغل الملك العمومي دون استخلاص الرسوم الواجب أداؤها وكل ما من شانه التاثير على جمالية عاصمة الانوار . ويذكر ان الوالي محمد اليعقوبي عقد اجتماع مهم بالرباط يوم الاربعاء 3 يوليوز الجاري مع رجال السلطة وكانت نبرته شديدة اللهجة .
وقد تم تعين محمد اليعقوبي واليا على جهة الرباط سلا، ، خلفا للوالي السابق محمد امهيدية الذي عين واليا ، على جهة طنجة تطوان الحسيمة وذلك طبقا لأحكام الفصل 49 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، وبمبادرة من وزير الداخلية.