الأحداث الدولية

الدورة 35 العادية للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي

#الأحداث🖊 اجتمعت افريقيا يوم 4 يوليوز 2019 بنيامي (النيجر) لإنجاح انطلاق منطقة التبادل الحر الاقتصادي الافريقية، التي اعطي لها من الان اسم: زليكاف ZLECAF

السيد الوزير المنتدب محسن الجزولي، المسؤول على ملف إفريقيا، والذي يمثل المغرب في هذا اللقاء، اجتمع بعدد من نظرائه الأفارقة، تحت رعاية الاتحاد الافريقي في نطاق الدورة 35 العادية للمجلس التنفيذي.

بالنسبة للسيد الجزولي « ZLECAF تعني دورة اقتصادية افريقية جديدة، و أن هذه المنطقة ستكون احد أكبر مناطق التبادل الحر في العالم بسوق مشتركة ب 1.2 مليار من المستهلكين و طبقة متوسطة ناشئة ب 300 مليون نسمة مع احتياجات دائما متزايدة.

و هذا يمتل، بالنسبة للشركات الافريقية، تحدي جديد و أرباح اقتصادية مع مئات الالاف من فرص الشغل في كل الميادين. هذه المنطقة ستدفع بإفريقيا الى مستوى الفعاليات الكبيرة للعولمة.”

لرفع و دعم هذه الدينامية الحالية ووفقا لرؤية صاحب الجلالة، ذكر السيد محسن الجزولي ان المغرب انخرط في برنامج استثماري غير مسبوق. المغرب يبتكر و يعزز علاقات التعاون مع كل الدول الافريقية الذين يتقاسمون هذه الرغبة في بزوغ افريقيا.

التحدي الذي يشكل انطلاق ZLECAF يشمل ترتيبات ناجعة في تنسيق كبير للعلاقات بين الاتحاد الافريقي و المجموعات الاقتصادية الإقليمية التمانية (CER) حيث سينعقد الاجتماع الأول في هذا الموضوع خلال القمة الاستثنائية المقبلة للاتحاد الافريقي حول ZLECAF في الأيام القادمة.