الأحداث المحلية

المصادقة بالإجماع على جدول أعمال الدورة العادية للمجلس الإقليمي باسفي

#الأحداث🖊 عقد المجلس الإقليمي لأسفي دورته العادية لشهر يونيو 2019، برئاسة السيد “الحسين شاينان” عامل عمالة الإقليم الى جانب السيد “عبد الله كاريم” رئيس المجلس الإقليمي وبحضور نوابه، وكذا السادة أعضاء المجلس والسيد مدير المصالح ورؤساء الأقسام، كما حضر أشغال الدورة فعاليات من المجتمع المدني وبعض ممثلي وسائل الإعلام المحلية، وذلك يوم الإثنين 10 يونيو 2019 على الساعة العاشرة صباحا بقاعة الإجتماعات بمقر العمالة.

وبعد التأكد من النصاب القانوني افتتح السيد رئيس المجلس أشغال الدورة العادية لشهر يونيو لتدارس جدول أعمالها المتمثلة في 10 نقط، بعدها اعطى الكلمة للسيد “أحمد بويض” المكلف بإدارة مصالح المجلس لإستعراض مختلف الأنشطة التي نظمها المجلس و كذا مشاركاته في مختلف التظاهرات. و حسب ماء جاء في التقرير الذي أدلى به مدير المصالح، فإن هذه الأنشطة و المشاركات في التظاهرات كان أهمها تنظيم عدة لقاءات تشاورية و سلسلة الأيام الدراسية بتنسيق مع عامل الأقليم، و مع عدة قطاعات حكومية من أجل فتح حوار جماعي لبناء مخطط إقليمي للتنمية يستهدف مختلف القطاعات ( الفلاحة الصحة ،التعليم، الثقافة و الشباب… ) ، لتثمين المجهودات المبدولة و الوقوف عند مختلف الإكراهات التي تعترض قطار التنمية بالإقليم، و كذا الفرص المتاحة أمامه، كما أشاد “أحمد بويض” بالتعاون المثالي و المثمر الذي يطبع علاقة مؤسسة المجلس الإقليمي بعامل الإقليم السيد “الحسين شاينان” هذا الأخير الذي لا يبخل على المجلس بتوجيهاته و تجربته التي تغني المبادرات التي ينخرط فيه المجلس.
ليتم بعد ذلك مناقشة جدول أعمال الدورة والتي صادق المجلس خلالها على النقطة الأولى المتعلقة بإعادة التداول بشأن اتفاقية شراكة لإنجاز صهاريج لتجميع و تبخير مادة المرج الناتج عن معاصر الزيتون بالإقليم.
كما تم خلال هذه الجلسة المصادقة على النقطة الثانية والتي تهم إعادة التداول بشأن اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لأسفي و الجماعة الترابية لمعاشات حول تأهيل مركز خميس اولاد الحاج بجماعة المعاشات.
وصادق المجلس كذلك على النقطة الثالثة المتعلقة بإعادة التداول بشأن اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لأسفي و الجماعة الترابية لخط أزكان حول تأهيل مركز الجماعة.
أما بخصوص النقطة الرابعة المتعلقة إعادة التداول بشأن اتفاقية شراكة بين الجماعة الترابية الغيات و المجلس الإقليمي لأسفي لتأهيل مركز الجماعة فقد صادق المجلس بالإجماع.
وفي السياق ذاته صادق أعضاء المجلس على النقطة الخامسة المتعلقة بإعادة التداول بشأن اتفاقية الشراكة بين الجماعة الترابية البدوزة و المجلس الإقليمي لأسفي لتأهيل مركز الجماعة.
كما تمت المصادقة بالإجماع على النقطة السادسة والسابعة المتعلقتين بإعادة التداول بشأن اتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي لأسفي و الجماعة الترابية لحضر و الجماعة الترابية التوابث حول تهيئة و تأهيل مركز الجماعتين.
وصادق المجلس كذلك على النقطة الثامنة المتعلقة بالموافقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لأسفي و الجماعة الترابية لعمامرة حول تأهيل مركز الجماعة.
النقطة التاسعة تمت المصادقة خلالها على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لأسفي و القيادة الإقليمية للوقاية المدنية لاسفي.
وفيما يتعلق بالنقطة العاشرة المتعلقة بالموافقة على مشروع ملحق لإتفاقية شراكة مبرمة بين المجلس الإقليمي لاسفي و جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي عمالة اسفي تم التصويت بالاجماع.