الأحداث الوطنية

الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الإجتماعي (UMT) تهنىء شغيلة القطاع على نجاح الإضراب العام الإحتحاجي و فتح باب الحوار

#الأحداث🖊 على إثر نجاح المحطة النضالية التي خاضتها الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الإجتماعي، (ممرضين وممرضات وأطباء وإداريين بالمصحات، مستخدمات ومستخدمين وأطر بالمديريات والوكالات بالنظام العام)، والمتمثلة في الإضراب الذي بادر بالدعوة إليه الاتحاد المغربي للشغل وخاضه يوم 23 ماي 2019 . وبعد نقاش مسؤول وتقييم مشترك لهذه المحطة النضالية فإن المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الإجتماعي المنضوي تحت لواء نقابة ( UMT ) يهنئ شغيلة القطاع بنجاح هذه المحطة النضالية المجسدة لرغبتها في ترسيخ الإرادة المشتركة لتوحيد الفعل النقابي ببلادنا. وهو النجاح الذي يبرزه التجاوب السريع، لمختلف الأطراف المسؤولة من الإدارة العامة ووزارة المالية ووزارة التشغيل بفتح المفاوضات مع الجامعة.

نص البلاغ:

تحية نضال و تقدير

الأخوات والإخوة..

ممرضين وممرضات وأطباء وإداريين بالمصحات..

مستخدمات ومستخدمين وأطر بالمديريات والوكالات بالنظام العام..

الإخوة الممثلون النقابيون والمناضلون محليا وجهويا ووطنيا..

بكل اعتزاز وفخر تتقدم الجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي لكافة الأخوات والإخوة بتحية نضال وتقدير على مساهمتكم القيمة وجهودكم في التعبئة و التأطير والتواصل والصمود التي بذلتم لإنجاح الإضراب العام الاحتجاجي ليوم الخميس 23 ماي 2019 والذي كان حدثا نضاليا رائعا أبان عن قدرات أطر جامعتنا و مناضليها وعموم المستخدمات والمستخدمين وقوة وحدة صفنا و ثباثنا على مواقفنا وإصرارنا على الدفاع عن مطالبنا المشروعة وحقوق العاملين بمصحات الضمان الاجتماعي وكرامتهم ، وعن التزام جامعتنا باستمرارية نشاط وخدمات هذه المصحات التي تعتبر مكسبا تاريخيا للطبقة العاملة المغربية وعموم المواطنين ، مصحات شيدت بأموال العمال وستظل في خدمة العمال وكافة المأجورين والفئات الشعبية .

كما حظي هذا الإضراب بتضامن ودعم من مختلف القطاعات والجامعات والاتحادات الجهوية والشبيبة العاملة المغربية والمنظمات النقابية العربية مما يؤكد إشعاع الجامعة ومكانتها النقابية .

وعلى إثر النجاح الباهر لهذا الإضراب قامت مختلف الأطراف المسؤولة من الإدارة العامة ووزارة المالية ووزارة التشغيل بفتح المفاوضات مع الجامعة منذ الساعات الأولى للإضراب ولا زالت الاتصالات واللقاءات مستمرة ، ويظهر من النتائج الأولية أنها مشجعة .

وبهذه المناسبة النضالية الرائعة نهيب بكافة الإخوة والأخوات إلى المزيد من اليقظة وتعزيز التعبئة والحفاظ على هذا الجو التضامني المشهود لمواصلة معركتنا المطلبية المشروعة الهادفة إلى انتزاع مطالبنا المستحقة وصيانة كرامتنا و مكتسباتنا و استقرارنا المهني و الاجتماعي ، وتطوير خدمات الضمان الاجتماعي في المصحات والنظام العام .

عاش تضامننا ووحدتنا

عاشت جامعتنا الصامدة ومنظمتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل .

الكتابة التنفيذية الدار البيضاء : 24 ماي 2019