الأحداث الدولية

“فيفا – تيك” أكبر معرض للابتكار بأروبا يفتح أبوابه بباريس بمشاركة المغرب

#الأحداث🖊و م ع

باريس – فتح معرض (فيفا – تيكنولوجي) أكبر تظاهرة في مجال الابتكار بأروبا، اليوم الخميس أبوابه بباريس بمشاركة المغرب.

وافتتح المعرض المخصص للابتكار ومستجدات التقدم التكنولوجي ، من قبل الرئيس الفرنسي ،إيمانويل ماكرون.

وتؤطر المشاركة المغربية في هذين الحدثين، وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ووكالة التنمية الرقمية بشراكة مع الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات.

وتطمح المملكة المغربية عبر مشاركتها في (فيفا تيك) الى تبويء المنظومة التكنولوجية المغربية مكانتها في المشهد الدولي للابتكار التكنولوجي مع كبار الفاعلين في هذا المجال عبر العالم ، فضلا عن التموقع كقطب اقليمي للابتكار.

في هذا الاطار من المنتظر ان يحل بباريس وفد يضم فاعلين اساسيين في المنظومة الرقمية والابتكار، يقوده وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ،مولاي حفيظ العلمي.

وترافق الوفد المغربي ستة عشر شركة مغربية ناشئة مبتكرة ذات امكانيات كبيرة.

وستستفيد هذه الشركات من برنامج للتواصل مع الفاعلين العالميين الرئيسيين المشاركين في معرض (فيفا تيك) اضافة الى برنامج لتوضيح الرؤية وتعزيز المعرفة.

ويفتح (فيفا تيك) الذي يعد موعدا للشركات الناشئة والقادة من اجل الاحتفاء بالابتكار، ابوابه الخميس والجمعة في وجه المهنيين، والسبت في وجه الجمهور الذي ستتاح له فرصة اكتشاف المستجدات في مجال التكنولوجيا.

وتشارك هذه السنة ألفي شركة ناشئة عارضة في هذه التظاهرة في دورتها الرابعة.كما يعرف المعرض مشاركة اسماء كبيرة في القطاع الرقمي والتكنولوجيا في العالم.

ويتضمن برنامج التظاهرة ندوات حول (التكنولوجيا من اجل الافضل) و(مكانة المرأة في القطاع الرقمي) و(صعود افريقيا كحقل جديد للمواهب والتكنولوجيا).

ويشارك المغرب ايضا في حدث هام اخر هو مؤتمر (افرو بايت تيك) الذي عقد امس ، حول التكنولوجيا الافريقية.

وضم المؤتمر الرابع من نوعه حول التكنولوجيا الافريقية ، شركات ناشئة، ومواهب في القطاع الرقمي، ومستثمرين ومقاولات مهتمة بدينامية النمو والابتكار بالقارة الافريقية.

ويتوخى (افرو بايت) الذي يعتبر بمثابة سوق موجهة للالتقاء بالفاعلين الاساسيين في مجال صناعة التكنولوجيا بافريقيا، استكشاف الفرص التجارية بين المنظومات البيئية التكنولوجية الافريقية، والفاعلين في مجال التكنولوجيا عبر العالم.

وتندرج المشاركة المغربية في هذين الحدثين في اطار الجهود التي يبذلها المغرب من اجل تطوير نسيجه في ميدان الابتكار، وتبويء المملكة مكانتها كقطب اقليمي.

وتشارك عدة شركة مغربية ناشئة اضافة الى ممثلين عن وكالة التنمية الرقمية في هاتين التظاهرتين.