الأحداث TVفن وثقافة

حضور نوعي ومتميز لحفل توقيع مؤلف الرياضة ورهانات التنمية البشرية للباحث المصطفى الزواوي

#الأحداث🖊 تم بقاعة العروض التابعة للخزانة الوسائطية للمجمع الشريف للفوسفاط بمدينة خريبكة حفل توقيع و تقديم كتاب ” الرياضة ورهانات التنمية البشرية ” *نموذج اوصيكا ock* ، للكاتب والاعلامي الاستاذ المصطفى الزواوي. كما شهدت هذه الأمسية عرض شريط وثائقي من انجاز الكاتب نفسه حول تاريخ نادي اولمبيك خريبكة.
وتميز هذا الحفل المنظم من طرف جمعية أجيال المستقبل بخريبكة، بحضور ثلة من الفعاليات الرياضية و الجمعوية بإقليم خريبكة، بالإضافة إلى زملاء الكاتب من الإعلاميين والصحافيين.
وقد افتتحت هذه الجلسة الثقافية بكلمة ترحيبية، ألقتها الأستاذة سهام العباسي، مستعرضةً من خلالها السيرة الذاتية لمؤلف الكتاب، بعد ذلك تقدم الدكتور نبيل العياشي بقراءة تقديم الكتاب نيابة عن الأستاذ الجامعي محسن ادالي، المتخصص في الجغرافيا السياسية و الاجتماعية، و نائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، و كذا منسق سلك الماستر الهجرة الدولية، المجال، و المجتمع.
و قال الدكتور نبيل العياشي أن الإصدار الجديد لمصطفى الزواوي أنبنى على مقاربة دائرة الاهتمام العالمي والإقليمي وكذا المحلي بالرياضة ودورها في التنمية البشرية التي أصبحت تتسع يوما بعد يوم، وأضاف أن هذه الدراسة تناولت مفهوم التنمية و الرأسمال البشري من مدخل الرياضة كنسق و نظام اجتماعي تقيس كثيرا من الأبعاد الاجتماعية الموجودة في الحياة و تعكس عناصر هذه الحياة و توضح العلاقات الاجتماعية المتعلقة بالإنسان .
ورغم الطابع التاريخي و الوثائقي للفصول الخمسة من هذه الدراسة، التي كشفت جوانب من مسيرة الفعل الرياضي بمدينة خريبكة و انعكاسه على مسلسل التنمية المحلية، فالغرض منه إثارة الانتباه إلى أنه رغم الاستثمارات الضخمة و المخططات التي وضعها الفاعلون في الشأن التنموي (سلطات ، مؤسسات اقتصادية و مجتمع مدني … ) في حقل الرياضة ظل المجتمع بعيد كل البعد بالاهتمام بهذا النشاط و تبقى أيضا نتائجه و أثاره على الفعل البشري محدودة.
وفي كلمة له شكر الكاتب والإعلامي مصطفى الزواوي الحضور ووجه التحية لكل من ياسين ملاس الرئيس السباق لجمعية أجيال المستقبل بخريبكة والحسن ياسين رئيسها الحالي على دعمهما لطبع الكتاب والاحتفاء به. وبصدد انجازه لهذه الدراسة قال الكاتب انه ” اطلق منهجية سوسيو انتروبولوجية في بحثه بعد أن وضع مسافة بينه وبين الموضوع،ساعده على ذلك تخصصه في علم الاجتماع، وكذلك الممارسة الإعلامية التي جعلته يعتمد على المقابلة والمشاهدة والمعاينة ومساءلة الماضي والحاضر للوصول في بحثه إلى نتائج تلامس المشاكل التي تعيق التنمية الرياضية بمدينة خريبكة…”
باقي المداخلات ركزت الطابع التوثيقي لكتاب الرياضة ورهانات التنمية أوصيكا”OCK” وأهمية هذه الدراسة الميدانية في الوقت الراهن، وكذلك على الماضي المجيد لنادي اولمبيك خريبكة، والألقاب والبطولات الدولية والوطنية والجهوية التي حققتها مختلف فروعه في بداية الثمانينيات إلى أواخر التسعينيات من القرن الماضي، واهم الأسباب التي أدت إلى تراجعه، وبداية التفكير في إعادة مجد هذا النادي عبر مواجهة النقص الحاد في البنيات التحتية والاكراهات المالية، والاعتماد على الطاقات المحلية التي لها دراية بمجال التسيير والتدبير واستشراف المستقبل…
وتجدر الإشارة إلى أن “كتاب الرياضة ورهانات التنمية البشرية” هو نتاج مغامرة إبداعية للأستاذ مصطفى الزواوي ، الذي اعتمد بحثا ميدانيا أمام شح الانتاجات في هذا الحقل الصعب والشائك، وان الكتاب خرج إلى حيز الوجود بفضل دعم جمعية أجيال المستقبل بخريبكة التي تكلفت بطبع هذه النسخة.
الجدير بالذكر انه في ختام هذا الحفل، تقدم الاستاذ والاعلامي حميد جدو بتقديم هدية رمزية للكاتب مصطفى الزواوي تكريما له، الى جانب أخد الصور التذكارية وتلى ذلك توقيع الكتاب للحضور.