الأحداث الوطنية

السيدة نزهة الوفي تواصل زياراتها الميدانية التفقدية لمشاريع التنمية المستدامة، 9 أبريل 2019 بجهة العيون الساقية

#الأحداث🖊 تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، والتي جعلتها مشروعا مجتمعيا شاملا ومتكاملا، وتنزيلا لمخططات التنمية المستدامة من خلال الانخراط والتعبئة الجماعية، تقوم السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، بمواصلة الزيارات الميدانية. وفي هذا الإطار، قامت السيدة نزهة الوفي بزيارة ميدانية وتفقدية لتتبع أوراش التنمية المستدامة على المستوى الترابي وتسريع و تيرة إنجازها بجهة العيون الساقية الحمراء يوم 9 أبريل 2019.
وقد كان برنامج العمل حافلا بمجموعة من الانشطة. حيث تم تنظيم اجتماع مع جميع الفاعلين على مستوى الجهة الذي عرف تقديم مجموعة من العروض حول وضعية تقدم انجاز مشاريع البيئة والتنمية المستدامة وتميز بنقاش جاد وبناء ومثمر. كما تمت زيارة محطة تطهير المياه المستعملة للعيون التي توجد في مراحلها الأخيرة من الإنجاز ومقر مركز طمر وتثمين النفايات ببوجدور. وقد توجت أشغال هذه الزيارة بتوقيع اتفاقية إطار للشراكة بين كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، وولاية جهة العيون الساقية الحمراء، ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء.

وفي كلمتها خلال هذا اللقاء التواصلي، أكدت السيدة كاتبة الدولة الانخراط في جميع المبادرات التي تروم ادماج البعد البيئي والاقتصادي والاجتماعي على المستوى الترابي. وأبرزت الوفي، ان المغرب قد تبنى نموذجا تنمويا يقوم على حماية البيئة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية وتثمينها من أجل تعزيز التنمية المستدامة. و تظهر تجليات هذا النموذج التنموي بشكل واضح من خلال مجموعة من الأوراش المهيكلة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة تتماشى ومقتضيات الاتفاقيات الدولية المتعددة الأطراف المرتبطة بحماية البيئة والتنمية المستدامة ومكافحة التغير المناخي، والتي توجت بإصدار القانون الإطار حول الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة الذي رسخ مبدأ الحق في العيش في بيئة سليمة للجميع وتحقيق التنمية المستدامة، و تفعيل هذه السياسة من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة التي من شأنها توجيه عمل جميع الفاعلين وإدراج ثقافة التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر على المستوى الوطني والجهوي و المحلي.

وفي هذا الإطار، تضيف السيدة كاتبة الدولة، ومن أجل تنزيل مقتضيات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتفعيل مضامينها، تعمل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على المستوى الوطني، ومديريتها الجهوية بجهة العيون الساقية الحمراء على المستوى الترابي، على إرساء بنية عمل تشاركية وتشاورية وخلق فضاء للتفاعل والتنسيق والاتقائية في مجال البيئة والتنمية المستدامة بين مختلف الفاعلين والمتدخلين على المستوى المحلي، وما اجتماع اليوم الا تجسيدا لهذه الدينامية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفيما يخص أوراش جهة العيون الساقية الحمراء ، قدمت السيدة نزهة الوفي الخطوط العريضة لبعض الإنجازات والاستشرافات :
– على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء وبشراكة مع مختلف المتدخلين، تعمل كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على دعم تمويل مشاريع مهيكلة، بشراكة مع وزارة الداخلية، تهم أساسا مجالي التطهير السائل وتدبير النفايات. حيت تم، في اطار البرنامج الوطني للتطهير السائل، إنجاز وتأهيل شبكة التطهير السائل، انجاز قنواة تصريف مياه الأمطار، وانجاز محطة معالجة المياه العادمة بالعيون، والمرسى، وفم الواد، وسمارة، وبوجدور بغلاف مالي يقدر بحوالي 236 مليون. وكذا تمويل مشاريع اعداد المخططات المديرية الإقليمية لتدبير النفايات المنزلية والمشابهة لها، وإنجاز مراكز الفرز وطمر وتثمين النفايات على المستوى الجهة بمساهمة مالية بلغت حوالي 146،6 مليون درهم، وذلك في اطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية.
– كما يتم حاليا بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، و بدعم مالي قدره 1 مليون درهم اعداد المخطط المديري الجهوي لتدبير النفايات الصناعية والطبية والصيدلية غير الخطيرة والنفايات النهائية والفلاحية والهامدة والذي سيشكل وثيقة مرجعية لتدبير هذه الأنواع من النفايات بحيث سيمكن من تحديد كمياتها و تطورها وكذا المواقع التي يمكن أن تضم منشئات معالجتعا.


– فيما يخص البرنامج الوطني للسياحة القروية والطبيعية، خصصت كتابة الدولة 15 مليون درهم كمساهة للجهة في هذا البرنامج الذي يمتد من 2018 الى 2020 حيث تم رصد 5 ملايين درهم منها.
– وعلاقة بالتوعية، والتحسيس وتقوية قدرات الشركاء، فقد حضي أكثر من 300 مستفيد من تكوين في عدة مجالات ذات الصلة بالبيئة بالتنمية المستدامة كالدورات التكوينية لتقوية قدرات المنشطين البيئيين، والفاعلين الجمعويين، وممثلي الجماعات الترابية، وكذا أعضاد اللجنة الجهوية لدراسة التأثير على البيئة.
– أما في ما يخص برنامج رصد جودة مياه الاستحمام و الرمال بشواطئ الجهة، تحضى سنويا سبع شواطئ للجهة من مراقبة جودة المياه وشاطئين من مراقبة جودة الرمال كذلك.
و قد اختتمت أشغال الصبيحة بتوقيع الاتفاقية الاطار الشراكة والتي تهدف إلى إرساء أسس الشراكة والتعاون من أجل تنزيل مقتضيات وأهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، واقتراح خطة عمل جهوية للتنمية المستدامة لتفعيل مبادئ وأولويات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة وتسهيل تبادل المعلومة البيئية على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء مع الحرص على إدماج محاورها وأهدافها في مختلف المخططات التنموية على الصعيد الجهوي والمحلي، مما سيمكن الجهة من وضع خطة جهوية للتنمية المستدامة على المدى المتوسط.

وبعد الزوال، مكنت زيارة محطة تطهير المياه العادمة لمدينة العيون من الاطلاع على تقدم الأشغال الذي وصل إلى ما يناهز 90 بالمائة وستمكن هذم المحطة من اعادة استعمال المياه العادمة في مجال السقي.
أما ببوجدور، وبعد اللقاء التواصلي الذي انعقد بمقر العمالة والذي أعرب من خلاله ممثلي السلطات عن المامهم بالحالة البيئية الراهنة وطموحهم لتحسين الوضع، فقد تمت الزيارة الميدانية الثانية لموقع مركز طمر وتثمين النفايات الذي تقدر مساحته ب 7 هكتارات على خلاف المطرح القديم الذي تم تأهيله حيث كان يمتد على مساحة 77 هكتار، وكان يعتبر أشكالا بيئيا بالإقليم منذ أكثر من أربعين سنة. وفي هذا الاطار، طلبت السيدة نزهة الوفي من رفع نسبة الفرز بالمركز الجديد الذي انتهت أشغال إنجازه الى 60% ، وجعل طموح التثمين و سيلة لتحسين الأداء ومكافحة التغير المناخي بهذه المنطقة التي تتميز بمناخ صحراوي، وأيضا مصدرا لخلق فرص الشغل، حيث من المتوقع أن يتم خلق ما يزيد عن 20 منصب شغل بهذا المركز.