الأحداث الوطنية

وزير الصحة انس الدكالي يشارك في مسيرة من أجل التحسيس بأهمية المشي.. ووعود بإصلاحات عميقة في المنظومة الصحية

#الأحداث🖊 تخليدا لليوم العالمي للصحة، نظّمت وزارة الصّحة بشراكة مع منظمة الصحة العالمية، مسيرة رمزية لممارسة رياضة المشي، تحت شعار “الصحة للجميع وبالجميع: من الأقوال إلى الأفعال “، وذلك اليوم الأحد 07 ابريل 2019 بالمدخل الرئيسي لمنتزه الحسن الثاني بالرباط .
و قد تميّز هذا الحدث بالمشاركة الفعلية لوزير الصحة، السيد أناس الدكالي، و المدير العام لمنظمة الصّحة العالمية،الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس ، وكذا المدير الإقليمي لمنظمة الصّحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور أحمد سليم سيف المنظري ، وعدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين وممثلي الهيئات الدبلوماسية والمنظمات الدولية إلى جانب ممثلين لفعاليات فنيّة وثقافية و رياضية.
وعلى هامش هاته التظاهرة الرياضية قال وزير الصحة أنس الدكالي، انه من اللازم أن تكون الصحة محل إهتمام الجميع ، أي المجتمع المدني و القطاعات الحكومية وكذلك الفاعلين الرياضيين الحاضرين اليوم بيننا ” .
وأضاف الوزير، في تصريح للصحافة، أن اختيار المغرب للاحتفاء بهذا اليوم يهدف إلى دعم الإصلاحات العميقة التي ستعرفها المنظومة الصحية، والتي ستخرج إلى حيز الوجود خلال السنة الجارية.
وأبرز الدكالي حصيلة وزارته، متحدثا عن معدل التغطية الصحية الذي قال إنه يصل إلى 62 في المائة، وذكر أنه يجري العمل على تعميم أنظمة التغطية الصحية لتشمل 90 في المائة من الساكنة، عبر تغطية المستقلين والمهن الحرة والطلبة وكذا المهاجرين.
من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن الأمراض غير السارية تتزايد في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أن أفضل طريقة لمكافحتها هي معالجة عوامل الخطر، وأهمها قلة النشاط البدني.
وأوضح أن منظمة الصحة العالمية شرعت منذ السنة الماضية في تشجيع البلدان على الاهتمام بالنشاط البدني، مسلطا الضوء على عدة عوامل أخرى تتسبب في هذه الأمراض، وهي الكحول والتدخين وبعض المشاكل المتعلقة بالتغذية.