الأحداث المحلية

الفرعان الإقليميان للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بكل من اليوسفية وآسفي يعقدان لقاء تواصليا مع المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش- أسفي

#الأحداث🖊 انسجاما مع أهداف الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان الرامية للدفاع عن حقوق الإنسان ومنها الحق في الصحة، وتفعيلا لمضامين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان 2018-2021 الداعية إلى مشاركة هيئات الحكامة والديمقراطية التشاركية وحقوق الأنسان في تأهيل المنظومة الصحية وضمان الولوج إلى الخدمات الصحية؛ عقد المكتبان الإقليميان للرابطة المغربية بكل من اليوسفية وآسفي يومه الإثنين 01 أبريل 2019 بمقر المندوبية الإقليمية للصحة باليوسفية لقاء تواصليا مع السيدة المديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش- أسفي وبحضور السيد المندوب الإقليمي للصحة باليوسفية، والسيدة مديرة المستشفى الاقليمي لالة حسناء، والسيدة رئيسة قسم التجهيزات الأساسية.
وقد خصص اللقاء لمناقشة الملف المطلبي للرابطة المغربية باليوسفية، وقضايا صحية أخرى همت القطاع الصحي بآسفي، وتمحورت حول:
+تأهيل المنظومة الصحية بالإقليم عامة وضمان الولوج إلى الخدمات الصحية.
+كفالة التوزيع المجالي العادل للخدمات الصحية والتجهيزات الطبية والموارد البشرية.
+تخليق المرفق الصحي وعقلنة طرق تدبير الأدوية والمستلزمات الطبية.
+مشاكل عامة لمجموعة من القضايا المرتبطة بالقطاع الصحي بإقليم آسفي.
بناء عليه تفاعل كل من السيدة المديرة الجهوية للصحة والسيد المندوب الإقليمي باليوسفية بشكل إيجابي مع الملف المطلبي مؤكدين حرصهما على تجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطن بالإقليميين مبرزين مجموعة من الجهود المبذولة وفيما يلي أهمها:
*برمجة مشروع إنشاء مستشفى متعدد التخصصات بمدينة الشماعية.
*برمجة إنجاز مركز لتشخيص أمراض الجهاز التنفسي وتشخيص داء السل.
*تعزيز الطاقم الطبي بثلاثة أطباء بقسم مستعجلات لالة حسناء باليوسفية.
*تبشير ساكنة إقليم اليوسفية بأن جهاز ”السكانير” المتواجد بمستشفى لالة حسناء سيبدأ بالاشتغال خلال الأسابيع القليلة القادمة، كما وعدت بذلك السيدة المديرة الجهوية.
*استعداد المديرية بتنسيق مع كافة الشركاء إلى القيام بحملات التبرع بالدم في الإقليم.
*التأكيد على أن المندوبية اتخذت عدة إجراءات لتجاوز المشاكل التي يعرفها قسم المستعجلات بمستشفى لالة حسناء.
*تأكيدها على مجانية الاستفادة من سيارات الإسعاف التابعة للوزارة خاصة بالنسبة للأم والطفل.
*الحرص على ترشيد توزيع الأدوية وفق مجموعة من المعايير منها مؤشر الفقر، ونسبة السكان…
*الموافقة على طلب الفرع الإقليمي للرابطة المغربية باليوسفية والمتعلق بالقيام بقوافل طبية خاصة بجراحة الأطفال مع التأكيد على استعداد المديرية الجهوية للصحة لتسخير كافة الوسائل من أجل إنجاحها.
في الأخير يشيد المكتبان الإقليميان للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بكل من اليوسفية وآسفي؛ بالتجاوب الإيجابي والفعال للسيدة المديرية الجهوية والسيد المندوب الإقليمي مع الملف المطلبي للرابطة، ويدعوان إلى التسريع في وثيرة تنزيل المشاريع المبرمجة بالإقليمين.