الأحداث الوطنية

لقاء السيدة نزهة الوفي، كاتبة الدولة بالسيد «Luis Alfonso de Alba » ، الموفد الخاص للأمم المتحدة لقمة المناخ لسنة 2019

#الأحداث🖊خلال هذا اللقاء أكدت السيدة نزهة الوفي على أهمية مشاركة المغرب في الائتلافات التي تم وضعها في أفق قمة المناخ في سبتمبر 2019 ، وبالخصوص الإتلاف من أجل التكيف، بالنظر للمجهودات والمبادرات المبتكرة التي يقوم بها المغرب في هذا المجال، من ضمنها بالخصوص مبادرة تكيف الفلاحة الافريقية ( َ3A)، و مبادرة لاستدامة، و الاستقرار، والأمن (3S) واللتان تهدفان في المقام الأول إلى دعم البلدان الأفريقية في وضع وتنفيذ سياساتها المناخية وأساسا ما يتعلق بتعزيز التكيف مع آثار التغيرات المناخية.
وفي هذا السياق أبرزت السيدة الوزيرة المجهودات القيمة التي يقوم بها مركز الكفاءات للتغير المناخي 4C-Maroc في مجال تقوية القدرات لا سيما في سياق دعم التعاون جنوب-جنوب في هذا المجال مشيرة بذلك للدعم الذي قدمه المركز للجان المناخ الثلاث في أفريقيا ، والتي تم إنشاؤها بمبادرة من جلالة الملك محمد السادس خلال قمة العمل المنظمة على هامش الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في مراكش ، من خلال إطلاق الدراسة حول الحوض الأزرق في الكونغو، والتي توجد قيد الإنجاز، بالإضافة إلى الاستعدادات لإطلاق دراسة الجدوى للآلية المالية لخطة الاستثمار في المناخ لمنطقة الساحل وذلك وفقا للتوجيهات الملكية السامية والتي أتت في الرسالة الموجهة إلى القمة الأولى لرؤساء دول لجنة الساحل المنعقدة في نيامي في 25 فبراير 2019.
وفي الختام، أعربت السيدة الوفي عن استعداد المغرب تبادل هذه المبادرات المبتكرة مع الدول الأخرى، في إطار الائتلافات المناخية، في أفق قمة المناخ المرتقب عقدها بمقر الأمم المتحدة في سبتمبر 2019.