الأحداث الدولية

‏عاجل /الجيش الجزائري يتدخل ويطالب بإعلان منصب الرئيس شاغرا وتطبيق المادة 102 من الدستور، ويصف مطالب الشعب بالمشروعة.

#الأحداث🖊 نقل تلفزيون النهار عن قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أنه طلب تفعيل المادة الدستورية 102 التي تقضي بإعلان منصب الرئيس شاغرًا وتولي رئيس مجلس الأمة منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يومًا، بحسب موقع قناة “يورونيوز الأوروبية”.
وتنص المادة 102 على أنه “إذا استحال على رئيس الجمهوريّة أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدّستوريّ وجوبًا، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع بكلّ الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان التّصريح بثبوت المانع”.

رئيس الأركان الجزائري أحمد قايد، قال أيضًا إن مطالب الشعب الجزائري مشروعة، وأكد أن أطرافا معادية قد تستغل المسيرات بالرغم من طابعها السلمي.

وسيتولى بحسب تفعيل مادة 102 الدستورية رئيس مجلس الأمة الجزائري عبدالقادر بن صالح منصب القائم بأعمال الرئيس لمدة 45 يومًا.