الأحداث الوطنية

كارثة بيئية بقلعة مكونة … المجتمع المدني يدق ناقوس الخطر

 #الأحداث🖊 جمعيات المجتمع المدني والفاعلين الجمعويين للجماعات الترابية لأيت سدرات السهل الغربية وأيت سدرات السهل الشرقية يوجهون بيانا استنكاريا إلى السلطات المركزية والجهوية والاقليمية والمحلية والبيئية للتدخل قبل فوات الآوان لانقاد أرواح ساكنة دادس من موت وشيك الوقوع في أي لحظة بسبب تدفق مياه واد الحار في واد دادس منذ شهور.

الفعاليات الجمعوية الموقعة على البيان تطالب السلطات المركزية والجهوية والاقليمية والمحلية والبيئية الى التدخل العاجل لايقاف تدفق مياه واد الحار في واد دادس لانقاد أرواح ساكنة أسفل دادس قبل فوات الآوان.

البيان يحمل المسؤولية للجهة المسؤولة عن محطة الصرف الصحي بقلعة مكونة وعن أي خطر سيترتب عن هذه المحطة التي صارت تشكل تهديدا حقيقيا على حياة ساكنة أسفل واد دادس، مصدر مياه الشرب الواحد لعدد من التجمعات السكانية.

جمعيات المجتمع المدني والفاعلين الجمعويين للجماعات الترابية لأيت سدرات السهل الغربية وأيت سدرات السهل الشرقية تؤكد أن البيان مفتوح أمام الفعاليات الجمعوية إن على الصعيد الجهوي أو الوطني للتوقيع لمناصرة الساكنة في هذه الكارثة البيئية التي لم يسبق لها مثيل في جهة درعة تافيلالت.

يشار إلى أن هذه الكارثة البيئية لواد دادس قد تحصد أرواح ساكنة أسفل واد دادس في أي لحظة من اللحظات ما لم تبادر الجهات المعنية لإيجاد حل لهذه المحطة المعطوبة قبل فوات الآوان.

إبراهيم التامداوي