الأحداث الوطنية

بمبادرة من رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة.. رؤساء الجهات الموريتانية في ضيافة جمعية الجهات بالمغرب

#الأحداث🖊 حل وفد موريتاني رفيع المستوى يتكون من رؤساء الجهات الموريتانية ونوابهم يوم الأحد 24 مارس الجاري ضيفا على جمعية الجهات بالمغرب.
كان في استقبال الوفد السيد امحند العنصر رئيس جمعية الجهات بالمغرب وعبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة.
شكل اللقاء مناسبة جدد فيها رؤساء الجهات الموريتانية إشادتهم بالتجربة المغربية التي تعرفوا عليها خلال الملتقى الدولي، المنظم بنواكشوط، حول “تخطيط التنمية الجهوية وأهداف التنمية المستدامة في موريتانيا”، من خلال عرض قدمه السيد عبد الصمد سكال بصفته رئيسا لمنظمة الجهات المتحدة
ORU-FOGR
استعرض فيه تجربة الجهوية بالمغرب.
نوه خلال هذا الاستقبال السادة رؤساء الجهات الموريتانية بمبادرة استقبالهم من قبل جمعية الجهات بالمغرب التي جاءت بمبادرة من السيد عبد الصمد سكال، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة على هامش لقائه بهم خلال الملتقى المذكور الذي نظمته وزارة الداخلية واللامركزية الموريتانية وجهة نواكشوط، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية، وعرف مشاركة خبراء محليين وأجانب ورؤساء المجالس الجهوية وولاة ومنتخبين موريتانيين وممثلين عن وكالات للتعاون الدولي وبلدان من أوروبا وإفريقيا.

وفي هذا الإطار، عبر السادة رؤساء الجهات عن رغبتهم الكبيرة في الاستفادة من التجربة الجهوية المغربية كونها الأكثر قربا وإفادة للتجربة الموريتانية الفتية في هذا المجال، معربين عن حرصهم على الاستفادة منها إلى أقصى حد، لتطوير النموذج الجهوي في بلادهم.

من جانبهما نوه السيدان امحند العنصر رئيس جمعية الجهات بالمغرب وعبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة بمستوى العلاقات الجيدة التي تجمع المملكة المغربية بموريتانيا، داعين إلى ضرورة تعزيز التعاون الثنائي بين الجهات المغربية والموريتانية التي من شأنها تحقيق التنمية على المستوى المغاربي والإفريقي.
يذكر أن جلسة عمل انعقدت بمناسبة الجمع العام للجمعية الدولية للجهات الفرنكفونية دجنبر الماضي بالعاصمة السينغالية دكار، حضرها رؤساء الجهات المغربية والموريتانية، أوصت بتكليف رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة ورئيس جهة البراكنة الموريتانية بالتنسيق لتنظيم لقاء مشترك على هامش”المنتدى الدولي للتعاون والشراكات المحلية”، الذي ستنطلق أشغاله يوم غد الإثنين بالسعيدية ويندرج ضمن الملتقيات الدولية للتعاون اللامركزي لجهة الشرق بدعم من وزارة الداخلية المغربية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، في إطار المشروع الذي يدعمه الصندوق المشترك الفرنسي المغربي لدعم التعاون اللامركزي.
إلى ذلك، يتكون الوفد الموريتاني، الذي استقبله السيدان امحند العنصر وعبد الصمد سكال، من رؤساء جهات الترارزة وتگانت والحوض الشرقي والحوض الغربي والبراكنة وعصابة، ونواب رؤساء باقي الجهات الموريتانية الثلاثة عشر التي تم تشكيلها بعد إجراء الانتخابات النيابية والبلدية في شهر شتنبر الماضي.