الأحداث الوطنية

عبد الصمد سكال يجري مباحثاث مع مستشارة السفارة البولونية بالمغرب

#الأحداث🖊 أجرى السيد عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم الجمعة 22 مارس 2019 بمقر الجهة بالرباط مباحدثات مع السيدة BEATA PODGÓRSKA الوزيرة المستشارة بالسفارة البولونية بالمغرب.

تناولت هذه المباحثات سبل تعزيز العلاقات بين جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة وارسو Varsovie، كما تدارس الجانبان إمكانية انخراط باقي الجهات البولونية في منظمة الجهات المتحدة التي يرأسها السيد عبد الصمد سكال.

شكل اللقاء مناسبة قدم فيها السيد عبد الصمد سكال رئيس مجلس الجهة نبذة عن جهة الرباط سلا القنيطرة وما تزخر به من مؤهلات وما تتيحه من إمكانيات مهمة للاستثمار، مُبرزا بأن جهة الرباط سلا القنيطرة تساهم بنسبة كبيرة في القيمة المضافة للقطاع الفلاحي على المستوى الوطني، إذ أن تَحتل الجهة المَرتبة الأولى من حَيث مساهمتها في القيمة المضافة الفلاحية، حيث تعرف سلاسل الإنتاج النباتي والحيواني تطورا مهما بالجهة، إذ تصل تساهم الفواكه الحمراء في الإنتاج الوطني بأزيد من 65 بالمائة، كما تحتل الجهة المرتبة الأولى في إنتاج العسل بالإضافة إلى توفرها على أكبر غابات البلوط الفليني في العالم.
كما أبرز السيد عبد الصمد سكال، بأن جهة الرباط سلا القنيطرة تُشكل قُطْبا صناعيا صاعدا بالنظر إلى توفرها على مناطق صناعية مهمة، منها المنطقة الصناعية الحرة وتكنوبوليس والمجال الصناعي عين جَوهرة، كما تتوفر الجهة على أكبر قطب جامعي بالمغرب وتصل براءات الاختراع فيها إلى 85 بالمائة.

وعل صعيد التعاون الدولي اللامركزي، نوه السيد رئيس مجلس الجهة بعلاقات التعاون والشراكة التي تجمع جهة الرباط سلا القنيطرة بجهات أجنبية من أبرزها جهتي بروكسيل العاصمة وأوفرن رون ألب الفرنسية، مُعْربا عن رغبته في الارتقاء بالعَلَاقات الثنائية بين الجهات المغربية والبولونية.
وفي موضوع متصل، رحب السيد عبد الصمد سكال بمشاركة بولونيا في مجموعة من الأنشطة التي يتم تنظيمها على مستوى الجهة ومن ذلك الأيام الجهوية للتوجيه المدرسي والجامعي والمهني وأنشطو أخرى ذات طابع ثقافي مثل مهرجان السلام لفلكلور الطفل كما وجه السيد رئيس مجلس الجهة دعوة إلى السيدة BEATA PODGÓRSKA لحضور وفد بولوني في دورة مقبلة للمعرض الدولي للفلاحة وزيارة رواق الجهة.
من جهتها، أعربت السيدة BEATA PODGÓRSKA، عن إعجابها بالتجربة المغربية في الجهوية المتقدمة، وبما تزخر به جهة الرباط سلا القنيطرة من مؤهلات تعرفت على مجموعة منها خلال هَذَا الاستقبال، مشيرة إلى رغبة بلادها في تطوير علاقاتها على مستوى شمال إفريقيا وخاصة المملكة المغربية في مجالات الاقتصاد والثقافة.