الأحداث الدولية

محسن الجزولي يشارك في “مؤتمر الأمم المتحدة الثاني رفيع المستوى حول التعاون بين دول الجنوب”

#الأحداث🖊 شارك محسن الجزولي، الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، في “مؤتمر الأمم المتحدة الثاني رفيع المستوى حول التعاون بين دول الجنوب” المنظم من 20 إلى 22 مارس 2019 بمدينة بيونيس أيرس (الأرجنتين)، أي بعد أربعين عاما على المؤتمر الأول.

وينعقد هذا المؤتمر تحت شعار “التعاون بين دول الجنوب وتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030: صعوبات وأفاق”.

حيث أشار السيد الجزولي في مداخلته إلى التقدم الذي تحقق خلال السنوات الأخيرة في التعاون بين دول الجنوب، كما توقف عند التحديات التي ماتزال عظيمة لأن 600 مليون شخص مازالوا يتخبطون في الفقر المدقع بالعالم.

وأضاف أن البلدان النامية بإمكانها ترسيخ الدينامية الحالية لتحقيق أجندة 2030 الخاصة بالتنمية المستدامة التي تم اعتمادها في 2015. إذ تظل الأهداف الـ17 للتنمية المستدامة هي المحفز لعمل مختلف الفاعلين التنمويين على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.
بهد الصدد، وتحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله، جعل المغرب من التعاون بين دول الجنوب ركيزة استراتيجية لسياسته الخارجية، بل وكرسه في دستور 2011 كأحد ثوابت ديبلوماسيته.
وفي هذا الإطار أطلقت المملكة العديد من المشاريع، بالخصوص مع شركائها الأفارقة، كما تشهد على ذلك مبادرة “من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية مع التغيرات المناخية” (تريبل أ)، ومبادرة “الاستدامة والاستقرار والأمن في إفريقيا” (تريبل س)، فضلا عن العديد من المبادرات الأخرى التي تهم التنمية الاجتماعية والاقتصادية ذات المنفعة المتبادلة.