الأحداث الوطنية

وزير الصحة أناس الدكالي يترأس اجتماعا بين وزارة الصحة ورابطة المراكز الاستشفائية الجامعية

#الأحداث🖊 ترأس وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، أمس الثلاثاء 20 مارس 2019، بالرباط، أشغال اجتماع جمع بين رابطة المراكز الاستشفائية الجامعية، ممثلة في مدراء المراكز الاستشفائية الجامعية بمعية كتابهم العامين، ووزارة الصحة بحضور كل من السيد الكاتب العام، المفتش العام والمدراء المركزيين للوزارة بالإضافة الى مدير الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، مدير معهد باستور وكل من مديري المستشفيين الجامعيين الشيخ زايد والشيخ خليفة.
وقد خصصت أشغال هذا اللقاء التواصلي لتدارس قضايا ومواضيع همت بشكل أساسي مختلف الآليات والمساطر التي من شأنها ضبط تدبير المراكز الاستشفائية الجامعية، للاستجابة لحاجيات المواطنين والنهوض بظروف اشتغال مختلف العاملين بهذه المراكز.
وخلال هذا الاجتماع أكد السيد الوزير في كلمته الافتتاحية الأهمية التي تحظى بها المراكز الاستشفائية الجامعية في المنظومة الصحية، وحث الحضور على المزيد من التنسيق وتظافر الجهود بين كل من المراكز الاستشفائية الجامعية والمديريات المركزية والجهوية للصحة.
وبعد نقاشات مستفيضة خلص الاجتماع إلى عدة توصيات تهم مجموعة من التدابير التي من شأنها تحسين حكامة القطاع وتطويره.
أولى هذه التوصيات خصت بالأساس ضرورة عقد اجتماع الرابطة من أجل المصادقة على مشروع «إعداد دليل منهجي» للمشروع المؤسساتي الاستشفائي، مع موافاة كل من وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد والمالية بنسخة منه من أجل المصادقة عليه.
وفي إطار تفعيل المراقبة البعدية، التزمت الرابطة بجعل 2020 سنة للانتقال من المراقبة القبلية إلى البعدية. ولهذه الغاية ستعمل مديرية التخطيط والموارد المالية على ترؤس ورشة عمل تخصص لتدارس هذا الموضوع.

ومن أجل تجويد الخدمات المقدمة داخل المراكز الاستشفائية الجامعية، تم اعتماد خلق أقطاب تفوق ومراكز مرجعية، بحيث يصبح كل مركز استشفائي ملزم بموافاة وزارة الصحة بمقترح مشروع أو أكثر لأقطاب التفوق التي يعتزم تطويرها، وعلى كل من وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد والمالية الحسم في المشاريع المختارة وتحديد أشكال مواكبتها.
وقد جاء من ضمن التوصيات أيضا، إعطاء الأولوية لتوافق المراكز حول لائحة موحدة للأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية في سبيل ترسيخ مبدأ المشتريات الجماعية الموحدة.
وفيما يخص جرد الممتلكات تم التأكيد على ضرورة شروع المراكز في جرد ممتلكاتها، في انتظار خلق لجنة على مستوى وزارة الصحة يوكل إليها مهمة الحسم في شأن ممتلكات كل مركز استشفائي على حدا.
ومن ضمن التوصيات التي ترتبت عن هذا اللقاء أيضا الدعوة إلى عقد اجتماع بين الوزارة والرابطة من أجل تقديم مقترحات في شأن تعيين رؤساء المصالح الاستشفائية من طرف مدراء المراكز الاستشفائية الجامعية وتحديد مدة ولايتهم.
وفيما يتعلق بالتداريب بالمستشفيات العمومية، شدد الحضور على ضرورة عقد اجتماع بين كل من الوزارة والرابطة وشبكة العمداء لوضع المعايير والمراجع الواجب اعتمادها لاستقبال المتدربين مع التفكير في إمكانيات تحفيز المؤطرين.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع ستعقبه لقاءات أخرى من أجل مواكبة هذه الأوراش وبحث سبل تفعيلها.