الأحداث المحلية

الإتحاد العام للتجار والمهنيين بالمغرب يعقد مؤتمره الوطني التأسيسي وينتخب السيد محمد زيان رئيسا

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

احتضنت مدينة اسفي المؤتمر الوطني التأسيسي للاتحاد العام للتجار والمهنيين بالمغرب، تحت شعار: « لنصنع القرار …..كي نصحح المسار » .
وتميز هذا المؤتمر بمشاركة وازنة للتجار والحرفيين وممثلي القطاعات المهنية، لتفتتح أشغاله بكلمة ترحيبية لرئيس اللجنة التحضيرية، معتبرا ان اللقاء فرصة لتوحيد الصف والإعلان عن رص الصف من اجل تقوية جبهة النضال للدفاع عن مطالب هذه الشريحة من المجتمع.
وبعد المناقشة العامة والمداخلات المركزة للحضور والردود التي أعقبتها انتخب المؤتمرون محمد زيان بالإجماع رئيسا للإتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب، والذي اعطيت له صلاحية تشكيل مكتبه التنفيدي، حيث صادق عليه المجلس الوطني في نفس اليوم و كانت تشكيلته كالأتي:
رئيس الاتحاد : زيان محمد
نائب الاول : عبد العزيز المالك
نائب الثاني : الغوري بوجمعة
نائب الثالث : نوفل الرشداوي
امين المال والممتلكات : طيان وسيم
نائبه : فرس خاليد
الكاتب العام : الكطاري الحسين
نائبه : الزيان مليكة
المستشارون
محمد ابوسلامة/الحسين السملالي/اكوردي الحسين/حميد اعريش/ جلولات محمد.
كما أسفر المؤتمر على إنتخاب:
حمان طاهري : رئيس المجلس الوطني
اخراز محمد : نائب لرئيس المجلس
عبد الهادي مرين : مقررالأول
هشام الضو : المقرر الثاني .
بالإضافة لثلاثة لجن دائمة العضوية بالمجلس الوطني، مشكلة من 15 عضو، جاءت على الشكل الآتي:
لجنة المتابعة والمراقبة المالية
لجنة الحكماء
لجنة التأديبية
في ختام أعمال المؤتمر، صرح الرئيس المنتخب للإتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب،”محمد زيان” عن استعداده وفريقيه للدفاع وتبني كل الملفات والمطالب المشروعة لهذه الطبقة التي تكد بسواعدها للمساهمة والنهوض بالاقتصاد الوطني، كما تطرق “زيان” لأهم المراحل التي قطعها مناضلوا و مناضلات الحركة التصحيحية للإتحاد من أجل تجديد هياكله وفق استراتيجية علمية دقيقة مبنية على الحوار والقرب واستحضار البعد الوطني ونقل العمل التنسيقي من الموقع المتقادم الى الموقع الحداثي المتميز بالدقة في التواصل المباشر المبني على التقدير والاحترام والرأية الواضحة ومبدأ المناصفة، مع توسيع دائرة التشاور الشيء الذي سيجعل الاتحاد يكون قريب من كل كبيرة وصغيرة بكل أقاليم جهات المملكة.